علمية 0 993

دراسة: أثر تدخين القنب على الألم يتوقف على الجرعة

img

أظهرت دراسة ان تدخين كمية معتدلة من مخدر القنب (الماريوانا) قد يخفف الألم لكن تدخين جرعات كبيرة ربما تزيده حدة.

وقال الدكتور مارك والاس كبير الباحثين بجامعة كاليفورنيا في سان دييجو لخدمة رويترز الصحية (رويترز هيلث) \"أشارت دراسات سابقة الي أن تدخين القنب يزيد الألم. هذه أول دراسة تستخدم نظرية الاستجابة للجرعة تشير الي أن تدخين القنب يفتح نافذة علاجية حيث تقلص الجرعات المعتدلة الالم في حين تزيد الجرعات الكبيرة الالم.\"

ودرس والاس وزملاؤه أثر تدخين جرعات قليلة ومتوسطة وكبيرة من القنب أو مخدر وهمي على مجموعة من المتطوعين الاصحاء بالنسبة لالم احدثوه بحقن مادة كبساسين المستخلصة من الفلفل في الذراع بعد خمس دقائق وبعد 45 دقيقة من التعرض للمخدر.

ولم يظهر أثر لاي من الجرعات الثلاث بعد خمس دقائق من تدخين المخدر لكن بعد 45 دقيقة من تدخينه حدث انخفاض ملموس في الالم لدى من دخنوا جرعة معتدلة وزيادة ملحوظة في الالم لدى من دخنوا جرعة كبيرة. ولم يحدث أي من الامرين لمن دخنوا جرعة قليلة.

ورغم نتائجهم أكد الباحثون على عدم استخلاص نتائج من هذه الدراسة بشأن فعالية تدخين القنب في تخفيف الالم. وخلصوا الى ضرورة اجراء دراسة أخرى