سياسية 0 1019

محاكمة ضابط اميرکي بتهمة المشارکة في مذبحة حديثة بالعراق

img

أعلن مصدر عسکري ان محاکمة ضابط في المارينز متهم بالکذب بعد مقتل 24 مدنيا عراقيا في حديثة عام 2005 بدأت في کاليفورنيا (غرب).

وقد وجهت الى اللفتنانت اندرو غرايسون (26 عاما) تهم الکذب وعرقلة عمل القضاء ومحاولة الاستقالة من المارينز عن طريق الاحتيال. وبدأت محاکمته الاربعاء امام محکمة عسکرية في معسکر بندلتون وهو قاعدة کبيرة للمارينز تبعد 130 کم الى جنوب لوس انجليس.

من ناحيته، قال المکتب الصحافي في القاعدة العسكرية ان المحاکمة قد تستمر اسبوعا على الاقل.

وتتعلق هذه القضية بمقتل 24 مدنيا عراقيا في حديثة (260 کم غرب بغداد) في العراق في 19 تشرين الثاني/نوفمبر 2005 خلال عملية دهم قام بها الجنود الاميرکيون بعد مقتل احد رفاقهم في انفجار قنبلة يدوية الصنع.

ووجهت التهمة الى ثمانية من المارينز بينهم غريسون، هم أربعة جنود کانوا موجودين لدى وقوع الجريمة واربعة ضباط يشتبه في تغطية الجريمة وعدم التحقيق في ملابساتها. لکن التهم اسقطت عن ثلاثة جنود وضابطين لعدم توافر الادلة.

وسيحاکم في الاشهر المقبلة المتهم الرئيسي السرجنت فرانك فوتيريش الذي يشتبه في قيامه بعملية انتقامية، بعدما ادعى أنه تعرض لاطلاق النار من مسلحين وهاجم منازل کان يقيم فيها مدنيون.

ومنذ بداية احتلال العراق قبل خمس سنوات تورط جيش الاحتلال الاميرکي في سلسلة من فضائح القتل والاغتصاب والتعذيب وقتل جنوده أعداد كبيرة من المدنيين بدم بارد وأساءوا معاملة آخرين.