سياسية 0 255

كربلاء:مستشفى الكفيل يقدم خدماته لـ(1584) مصاباً بالتظاهرات خلال شهر

img

أعلن مستشفى الكفيل التخصصي في كربلاء عن تقديم الخدمات الطبية لأكثر من (1584) مصاباً من المتظاهرين، فيما بين أن عدداً منهم كانت إصاباتهم كانت بليغة وهم بحاجة الى عناية خاصة. 

وقال المستشفى في بيان صدر عنه حصلت وكالة نون على نسخته، أن مفارزنا الطبية وردهة الطوارئ المتواجدة في ساحة الإعتصام وسط مدينة كربلاء قدمت الخِدمات العلاجية والإسعافات الأولية لأكثر من (1584) متظاهر منذ بداية التظاهرات وما زالت مستمرة لغاية الآن، مبيناً أن (1240) مصاباً قُدمت لهم الخدمات ميدانياً وأغلبهم كانت إصاباتهم "الإختناق بالغاز المسيل للدموع وأصابات بجروح نتيجة التعرض للضرب بآلات حادة أو بالحجارة".
وأضاف البيان أن (245) مصاباً تمت معالجتهم بردهة الطوارئ الميدانية و(94) غيرهم تم نقلهم لطوارئ المستشفى وكانت إصاباتهم بجروح عميقة نتيجة (العيارات النارية، الكرات الحديدة والزجاجية) وآخرون فاقدين للوعي وغيرهم مصابين بكسور نتيجة الشدة الخارجية (ضرب بالعصي)، وكانت إصابة (7) منهم بليغ وتطلب إجراء العمليات الجراحية لهم.
وأشار البيان الى أن المستشفى أوفد فريق أطباء بلا إجور التابع له الى محافظة ذي قار وأرسل مواداً طبية وعلاجية وجراحية لدعم مستشفى الحسين التعليمي هناك، وإطّلع أطباء الفريق على طبيعة إصابات المتظاهرين الراقدين بالمستشفى.
مؤكداً أنه تم نقل أول ثلاثة مصابين من الناصرية الى مستشفى الكفيل بكربلاء وتكفل المستشفى بمعالجتهم، وسيتم نقل مصابين آخرين وبالتنسيق مع مستشفى الحسين التعليمي في ذي قار.
وأوضح المستشفى ببيانه أن المتظاهرين الثلاثة مصابين بعيارات نارية وحالاتهم معقدة وعلاجهم يتطلب تقنيات حديثة، كون أحدهم إصابته بمنطقة الرأس، والآخر مصاب بمنطقة الظهر وإصابة الثالث بمنطقة البطن.
لافتا الى ان المستشفى إستقبل أيضا مصابين إثنين من محافظة بغداد إصابتهما بالوجه وإجريت لهما عمليات جراحية، وهو مستمر بتقديم خدماته على أيدي فرقه الطبية الميدانية وداخل المستشفى.

وكالة نون خاص