سياسية 0 200

النائب هوشيار عبدالله يدعو لتكليف موظفي الخارجية بمنصب سفير لسد الشاغر مع عدم زيادة رواتبهم

اقترح عضو اللجنة المالية النيابية هوشيار عبدالله تكليف موظفي وزارة الخارجية ممن هم بدرجة وزير مفوض بمهام السفير مع بقاء رواتبهم كما هي دون زيادة لسد الشاغر الذي سببه إحالة عدد كبير من السفراء الى التقاعد وللتوفير في النفقات، أسوة بالدول التي تمر بظروف مالية واقتصادية صعبة.

وجاء في طلب قدمه الى رئاسة مجلس النواب، أنه:" نظرا للظروف المالية والاقتصادية التي يمر بها العراق وحاجته الى الادخار وضغط النفقات قدر الإمكان ومعالجة العجز في الميزانية، ولصعوبة تعيين السفراء في الوقت الحالي لأسباب تتعلق بالوضع المالي، وتجنبا للاشكالات التي سببتها المحاصصة، والشروط غير القانونية التي وضعها معالي السيد وزير الخارجية، وصعوبة المضي قدما بإجراءات التعيين والتي قد تتطلب وقتا طويلا، ولحاجة وزارة الخارجية الى عدد من الدرجات الوظيفية بعنوان (سفير)، لسد الشاغر الذي سببه إحالة عدد كبير نسبيا من السفراء الى التقاعد لأسباب مختلفة ومنها بلوغهم السن القانوني للتقاعد، لذا نقترح مايلي: تكليف موظفي وزارة الخارجية ممن هم بدرجة (وزير مفوض) والذين ترى فيهم الوزارة الكفاءة والإمكانية، بمهام السفير على اساس مبدأ (السفير بالتسمية)، لترؤس البعثات العراقية في الخارج، على أن تبقى رواتبهم كما هي في درجة وزير مفوض، علما ان هذا المبدأ معمول به في الكثير من دول العالم وخاصة الدول التي تمر بظروف إقتصادية ومالية صعبة ".