سياسية 0 397

كربلاء:العتبة الحسينية تجمع النازحين والمتعففين في مجمع سكني

ان تلقى الأمان والسلام بعد الذعر والهلع، شيء مفرح ويدخل على قبلك السرور، وأن تجد اناسا يستقبلونك بالورد ويشعرونك باهتمامهم بك، يعطيك ان الرسالة الانسانية لا زالت بسلام، وان كان ذاك المعين ظاهرا لأخوته وباسطا يديه اليهم بالخير، هو واقع يخبرك بأن بلدك لم يخلو بعد من المواطنين الصالحين..

هذه المشاعر التي تزاحمت خلال حوارات وكالة نون  مع العوائل المتعففة ممن اشاروا الى سيل الخدمات والرعاية الابوية والغيرة على الانسان العراقي حفظا لكرامته وعزة نفسه.

وكأن لسان حاله يخبرنا: "ان نزوحي من المدينة التي ولدت وعشت وترعرعت فيها بحالة انكسار الى مكان اخر لم يحدد بعد مستقري به؟، والى مستقبل مجهول لا أعلم ماذا ينتظرني في غده؟، كانت هاجسا يخيم على افكاري، لكنَّ الايام لم تفصح لنا انها ستحفظ لنا كرامتنا وتصادفنا بأخوة ينتخون لنا ويقدمون ما نحتاجه من مؤونة ومسكن يقينا من برد الشتاء وحرِّ الصيف، ويحفظوا لنا كرامتنا، ويشعرونا بالأمان".

وحول طبيعة الخدمات التي تقدمها العتبة الحسينية المقدسة لهذه الشريحتين تحدث السيد صالح هادي الشالجي مسؤول مجمع ابو ذر الغفاري للإيواء الواقع على بُعد كيلومترات من مركز مدينة كربلاء قائلا: "بعد شرائها ارضا بمساحة (10) دونما وتأهيلها بشكل كامل (مجاري، وكهرباء)، قامت العتبة الحسينية المقدسة وبالتعاون مع شركة (سراج البهاء) بتوفير مجموعة كرفانات كل واحدة منها تبلغ مساحته (46) مترا سابقا، حيث كان الكرفان يضم غرفتين وصالة وصحيات اضافة الى مساحة صغيرة لوضع الاجهزة الكهربائية والغذائية، وبعدها جيء بالعوائل الى المركز".

 

وتحدث الشالجي: "وقد باشرت إدارة المجمع التابعة لقسم التنسيق والتأهيل التربوي بتأهيل كرفانات للعوائل النازحة والمتعففة على مساحة تقدر (10) دونم، وقد كان العمل على مرحلتين الاولى شملت تأهيل (135) كرفان، وقد وصلت نسب انجازها الى مراحل متقدمة، بينما ستكون المرحلة الثانية بتأهيل (54) كرفان، وبأشراف مباشر من قبل قسم المشاريع الهندسية ومكتب التخطيط والمتابعة".

كما اشار الشالجي الى ان "عمل الكرفانات الحديثة تختلف من حيث المساحة عن الكرفانات السابقة، حيث تم تقسيم المساحة، وكان الجزء الاول منها بمساحة تصل الى (48)م2، بينما جاء الجزء الثاني بمساحة تصل (36)م2، منوها عن كفاءة جميع الكرفانات العالية من ناحية العزل الحراري وغيرها من الامور الخاصة بسلامة العوائل وكل واحد منها يضمُّ غرفتين نوم وصالة ومطبخ وصحيات".

واضاف الشالجي: ان ادارة مجمع ابي ذر الغفاري عملت على توفير جميع الوسائل التي تحتاجها العوائل بدءاً من الكهرباء الرئيسية وديزل (المولدة) العدد (2) الاولى بسعة (950) kv، والثانية بسعة (850) kv، وانتهاء بالمياه الصالحة للشرب (الاسالة و(RO وخدمات الصرف الصحي، يصاحبها توفير اجهزة السبالت بعدد (2) في كل كرفان وسخان ماء وغيرها من الاجهزة الكهربائية التي تحتاجها كل عائلة، كذلك توفر محلات (اسواق، مخبز) لتسهيل العملية الشرائية للعوائل وسدِّ احتياجاتهم، ومن جهة اخرى هناك تنسيق مع دائرة صحة كربلاء المقدسة لزيارة العوائل بشكل دوري".

واستمر الشالجي بذكر الخدمات قائلا: "كما وفرت الادارة الحماية الامنية لجميع العوائل القاطنة في المجمع من خلال النقاط الامنية الموجودة في المجمع والعاملة على مدار 24 ساعة". 

وتابع: "في الوقت الحالي نعمل على انجاز المرحلة الثانية من مشروع تأهيل الكرفانات المتمثلة في تأهيل (51) كرفان من الحجم الكبير بمساحة (36)م2 و(36) كرفان من الحجم الصغير بمساحة (18)م2، منوها عن تواجد (47) عائلة نازحة و (30) عائلة متعففة في الوقت الحالي".  

وتجدر الاشارة الى ان المجمع استقبل لفترات طويلة مجاميع كبيرة من الاسر النازحة من المناطق الساخنة إضافة الى الاسر المتعففة، وكان مستمرا بتقديم ذات الخدمات المتوفرة اليوم".

تقرير: حسنين الزكروطي / تصوير: احمد القريشي