سياسية 0 907

السفير العراقي في أنقرة يرد على اتهامه بإلغاء تظاهرة في اسطنبول

img

أصدر السفير العراقي في العاصمة التركية أنقرة، حسن الجنابي بياناً نفى فيه علاقة سفارته بإلغاء التظاهرة التي كان مزمعاً إجراؤها في مدينة اسطنبول، والتي ترددت أنباء بدور السفارة العراقية في أنقرة بإلغائها، وهو ما نفاه السفير الجنابي، الذي نفى أيضاً علاقته بإرسال أي مواد متفجرة أو قنابل غازية إلى العراق، بعد أن تحدثت مصادر عن ارسال طائرتين تركيتين إلى العراق محملة بقنابل الغاز.

 

وقال الجنابي في بيان تابعته وكالة نون الخبرية، انه "انتشرت مؤخراً على بعض مواقع التواصل الاجتماعي اخبار مضللة تخص عملي وعمل السفارة العراقية في تركيا، من اجل الحقيقة والشفافية، أود توضيح التالي":

1- ان السفارة العراقية تحترم القناعات السياسية المتنوعة لابناء الجالية العراقية في تركيا ولا تميز بينهم في تقديم خدماتها، وتلتزم بالقوانين النافذة وبما يخدم مصالح الرعايا العراقيين وسيادة البلاد.

2- ان السفارة العراقية، ومثل أية سفارة اخرى، هي تحت حماية البلد المضيف، وإن أي نشاط يقع خارج مبنى السفارة والقنصليات العامة ليس من مسؤوليتها، بل يخص سلطات البلد المضيف حصرا، ويعتبر ذلك شأنا داخليا لا يمكن للسفارة التدخل به، بضمنها منح أو منع رخص التظاهر.

3- تنفي السفارة علمها بـ او عملها على ارسال اية شحنة مفترضة لمواد متفجرة او غازات الى العراق. ونلفت عناية المهتمين كذلك الى النفي التركي بهذا الصدد على لسان السيد ياسين أكتاي مستشار الرئيس التركي الذي نقلته الانباء يوم 2/11/2019.

4- إننا في السفارة العراقية في تركيا، مثل الملايين من أبناء وطننا العزيز، نأمل بأن حركة الاحتجاج الشعبي القائمة ووسائل معالجتها والاستجابة لمطاليبها المشروعة تجري ضمن الأطر التي تسمح بإعلاء شأن العراق، وبما يعزز الديمقراطية وحقوق الانسان وأن تحترم فيها حرية التعبير والحق بالتظاهر السلمي بعيدا عن العنف والتعسف.