سياسية 0 490

العتبة الحسينية تتكفل بعالج (22) طفلا في الهند بمرض فتحت القلب والكربلائي يستقبلهم بمكتبه

التقى المتولي الشريعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي وفدا من الاطفال وذويهم الخاضعين للعمليات القلب المفتوح بعد ان تكلفت العتبة الحسينية المقدسة علاج الاطفالهم في الهند بمكتبه بالصحن الحسيني الشريف. حيث اوعز  الشيخ الكربلائي بمعالجة هولاء الاطفال في دولة الهند وبالتعاون مع مدينة (ناريانا) الطبية في بنجالور 
وقدم  الشيخ الكربلائي في بداية حديثه مع الحاضرين الشكر والتقدير للجهود التي بذلت من اجل تقديم العلاج الخاص لهولاء الاطفال معربا عن امله باستمرار التعاون مع الاخوة في مدينة الطبية لمعالجة مثل هذه الحالات المرضية في الايام المقبلة.
واكد سماحته، ان قضاء حوائج الناس له فضل عظيم وهو من الاعمال الصالحة التي يتقرب بها المسلم الى الله ليرفع رصيده من الحسنات وينال مرضاته في الدنيا والاخرة مستشهدا بحديث النبي الاكرم (صل الله عليه واله) حيث قال (من قضى لمؤمن حاجة قضى الله له حوائج كثيرة أدناهن الجنة) وكذلك ماورد عن الامام الصادق علية السلام انه قال (من احب الاعمال الى الله عز وجل ادخال السرور على المؤمن اشباع جوعه او تنفس كربته او قضاء دينه).


من جهته بين سيد سعد الدين البناء عضو مجلس ادارة العتبة الحسينية: ان" العتبة المقدسة ارسلت الاطفال للعلاج مرضهم (القلب المفتوح) في الهند ولم تكلف ذوي الاطفال مبالغ مالية وانما كانت مجانا.


وتابع حديثه ان" عدد الاطفال الخاضعين لعمليات القلب المفتوع بلغ (22 طفلا) من مختلف محافظات العراقية حيث كانت الوجبة الاولى من أطفال مدينة الموصل ثم صلاح الدين والمحافظات الوسط والجنوب، موكد على تواصل الجهود والخدمات الطبية في معالجة الاطفال اخرين مصابين.


الجدير بالذكر ان ان مرض (فتحت القلب او ثقب القلب) تمثل احدى عيوب القلب الخلقية التي توجد مع الطفل عند الولادة وتوثر هذه العيوب في مسار جريان الدم داخل القلب وتتطلب تدخلا جراحيا سريعا لمعالجتها والذي يكلف أثمانا باهظة لتكون العتبة الحسينية المقدسة هي الساعية لعلاج مثل هذه الحالات (مجانا) بالتعاون مع الخيرين والمؤمنين.

وكالة نون الخبرية: حسين نصر

تصوير صلاح السباح