علمية 0 456

اكثر من 400 عنصر كشفي يشارك في مسيرة عزاء شهداء ركضة طويريج

أقامت جمعية كشافة الوارث التابعة للعتبة الحسينية المقدسة, ومن محافظتي كربلاء المقدسة وبابل بكل كوادرها الكشفية, مسير تأبيني للذين استشهدوا في عزاء ركضة طويريج ظهر يوم العاشر من شهر محرم الحرام في باب الرجاء احد ابواب العتبة الحسينية المقدسة.
وتحدث القائد علي نضال فليح مفوض التدريب واعداد البرامج لوكالة نون قائلاً: ان "المسير الحسيني انطلق من باب قبلة ابي فضل العباس (عليه السلام) حاملين رايات العزاء وشموع الحزن تحت شعار (ملبون...لندائك يا سيد الشهداء) على ارواح شهداء ركضة طويريج وزوار ابي عبد لله الحسين (عليه السلام) ومروراً بحرم قمر العشيرة, ومنطقة ما بين الحرمين الشريفين, ودخولناً الى الحرم المطهر ليقيموا مجلس عزاء ترحماً على ارواح الشهداء".
وبيّن فليح ان "عدد المشاركين في المسير الحسيني اكثر من 400 عنصر كشفي ما بين قائد ومساعد قائد كشفي وكل كوادر جمعية كشافة الوارث".
ومن جهته اوضح القائد كاظم جواد، إن "الجمعية كان لهم الدور الفاعل في نقل المصابين من داخل الحرم ومن باب الرجاء تحديداً لانهم كانوا مستعدين بكل كواردهم الكشفية لنقل الحالات الطارئ الى اقرب مفرزه طبية, وبين جواد ان نقل المصابين داخل وخارج الحرم الشريف ومنها مستشفى السفير الخدمي, وبعدها تم نقلهم الى مستشفى الحسين الحكومي".
وأضاف جواد، الى إن "وجود احد الكراديس المشاركة في المسير هم فرق المسعفين الذين تشرفوا بالخدمة خلال العاشر من محرم الحرام".
جدير بالذكر ان العتبة الحسينية المقدسة اقامت مجلس عزاء ترما على الشهداء الابرار الذين سقطوا يوم العاشر من محرم الحرام 1441 هـ بحضور ذوي الشهداء وبعدها اصدرت العتبة الحسينية المقدسة قرارا بمنح ذوي الشهداء مبالغ مالية وامتيازات تعليمية في مدارسها وجامعاتها وعمل جدارية بأسماء الشهداء في باب الرجاء مكان سقوطهم.

تقرير: حبيب باشي