علمية 0 367

معدل زيادة وزن الرضيع شهرياً

img

 تتساءل العديد من السيدات عن معدل زيادة وزن الرضيع شهرياً، وهل رضيعها يتمتع بوزن مثالي أم لا، لذلك نقدم لك معدل وزن الرضيع شهرياً، وفقاً لما أوضحه الدكتور «مختار فتحي» اختصاصي حديثي الولادة والأطفال، بأن الرضيع ينمو خلال العام الأول بشكل سريع، فيتضاعف الوزن بمعدل ثلاث مرات خلال عامه الأول، وبالنسبة للطول يزيد نحو 50 في المائة، مؤكداً أن الوزن والطول من أهم المؤشرات على أن رضيعك يتمتع بصحة سليمة وجيدة، ونصح كل أم بوزن الطفل مرة كل أسبوعين في أول شهرين بعد الولادة، وبعد ذلك مرة شهرياً حتى انتهاء العام الأول.

 

الوزن الطبيعي للطفل عند الولادة

يتراوح الوزن الطبيعي للأطفال عند الولادة، ما بين 2800غ و4000غ، ويظهر على العديد من الأطفال الحديثي الولادة خلال الأسابيع الأولى انخفاض قليل في أوزانهم، بنسبة نحو 7 في المائة إلى 10 في المائة من الوزن عند الولادة، ويرجع ذلك لسبب تخلص الجسم من السوائل الزائدة. وبعد الانتهاء من هذه الفترة، يبدأ الطفل في اكتساب الوزن.

 

معدل زيادة وزن الرضيع شهرياً

المعدل الطبيعي لزيادة وزن الطفل الرضيع شهرياً، ما بين 200 إلى 250غم أسبوعياً، مع الرضاعة المستمرة، سواء رضاعة طبيعية أو صناعية.
يزداد وزنه ثلاثة كيلو من يوم الولادة حتى إتمامه شهره الثالث.
يزيد وزنه في الشهر الرابع والخامس والسادس، ما بين كيلو ونصف وكيلو وربع شهرياً.
في الشهر السابع والثامن والتاسع، والعاشر والحادي عشر والثاني عشر، يزداد بمعدل 71 غراماً أسبوعياً.
في عامه الثاني يزيد نصف كيلو أسبوعياً.
وفي عامه الثالث، معدل الزيادة بطيء، يتراوح بين كيلوغرام إلى كيلوغرامين سنوياً.
 

عوامل زيادة وزن الرضيع

يرجع معدل زيادة الأطفال الرضع إلى عدد من الأسباب أهمها:

العوامل الوراثية.
وزن الأم والأب.
تغذية الأم خلال فترة الحمل.
جنس المولود.
عدد مرات الرضاعة. 
 

التغذية السليمة للأطفال

قدم الدكتور «مختار فتحي» اختصاصي حديثي الولادة والأطفال، نصائح لتغذية الأطفال بطريقة سليمة، مشيراً إلى أنّ معظم الأطفال يحصلون على الكثير من التنوع في وجباتهم الغذائية على مدار الأسبوع، وإلى أن تنضج تفضيلات الطفل الغذائية، يمكن اتباع هذه النصائح لتغذية الأطفال بطريقة سليمة.

التركيز على وجبة إفطار متوازنة مع كمية جيّدة من البروتين الذي يساعد على الشعور بالشبع لفترة جيدة.
الجلوس على الطاولة مع جميع أفراد العائلة في مواعيد محددة، جزء مهم لإكساب عادات الأكل الصحية.

إشراك الطفل في الشراء من البقالة، اختيار الأطعمة والطبخ.
تقليل كمية السكر عن طريق تعديل الوصفات وتجنب المشروبات السكرية، وجعل الحلويات للأوقات المميزة بدلاً من جعلها جزءاً منتظماً من النظام الغذائي.

إبقاء الفواكه والخضراوات بمتناول اليد، وتقديمها بشكل أكثر جاذبية.
التخلص من الوجبات الخفيفة الحلوة والمالحة وغير الصحية من المنزل.
إخفاء الخضراوات مع غيرها من المواد الغذائية في الطعام، كتقطيع أو طحن الكوسا والجزر في اليخنة وصلصة السباغيتي، كما يمكن خبزها مع الكعك والخبز.
عدم إجبار الطفل على إكمال الطعام في الطبق، كي يتعلم الاستماع إلى جسده والتوقف عند شعوره بالشبع.