اقتصادية 0 301

النفط توقع عقداً لتحسين البنزين بمصفى كركوك بطاقة 12 ألف برميل يومياً

img

وقعت وزارة النفط، الثلاثاء، عقداً مع شركة "البرهم" لتحسين البنزين بمصفى كركوك بطاقة 12 ألف برميل يومياً، مبينة أن المشروع سيؤدي إلى زيادة الإنتاج من وقود البنزين عالي الأوكتاين، والذي سيقلل من استيراده.

وقال وزير النفط ثامر الغضبان في بيان تلقت وكالة نون الخبرية نسخة منه، إن "شركتي نفط الشمال وغاز الشمال وقعتا عقداً مع شركة البرهم لمشروع الهدرجة وتحسين البنزين في محافظة كركوك بطاقة 12 ألف برميل باليوم"، مبيناً أن "المشروع الجديد سيعتمد على النفثا المنتجة في مصفى كركوك".

وأضاف الغضبان، أن "الوزارة حريصة على تنفيذ مشاريع لزيادة الطاقة التكريرية من خلال التعاقد مع الشركات العالمية وشركات القطاع الخاص العراقي"، موضحاً أن "مشروع الهدرجة وتحسين البنزين في محافظة كركوك يأتي ضمن توجهات الوزارة المستمرة لتطوير قطاع المصافي بهدف زيادة الإنتاج من وقود البنزين عالي الأوكتاين، والذي سيقلل من استيراده".

من جانبه، قال رئيس شركة "البرهم" شوانه عزيز صالح، إن "توقيع العقد المبرم مع شركتي نفط الشمال وغاز الشمال، يأتي لتجهيز شركة غاز الشمال بمادة الكازولين الطبيعي غير المعالج، وبالنسبة لعقد المشروع الخاص بشركة نفط الشمال سيتم تجهيز الماء والغاز الطبيعي الجاف لتشغيل وحدة توليد الطاقة الكهربائية للمشروع".

بدوره، قال المتحدث الرسمي باسم وزارة النفط عاصم جهاد، إن "مشروع الهدرجة وتحسين البنزين الاستثماري في كركوك سيعمل بطاقة 12 ألف برميل باليوم وسينتج البنزين عالي الاوكتاين 95 بمواصفات اوربية ويتكون من 3 وحدات رئيسية (الهدرجة – الأزمرة – تحسين البنزين)"، لافتاً إلى أن "مدة تنفيذ المشروع 28 شهرياً وبكلفة تخمينية 400 مليون دولار".

يذكر أن العراق يعاني قدم منشآته النفطية وهي غالباً ما تنتج أقل من طاقتها التصميمية، ويمتلك العراق ثلاثة مصافٍ كبيرة وهي مصفى الدورة ومصفى البصرة إضافة إلى مصفى بيجي، فضلاً عن 10 مصافٍ نفطية صغيرة أخرى منتشرة في عدد من المحافظات العراقية، وعدد من المصافي في إقليم كردستان.