سياسية 0 2740

ايران تقدم اعتذاراً رسمياً لسيدة عراقية اعتدي عليها بالضرب في مطار مشهد

قدم معاون القنصل الايراني في محافظة النجف الاشرف، اليوم الخميس، اعتذاراً رسمياً الى المواطنة العراقية التي تم الاعتداء عليها بالضرب في مطار مشهد الدولي.

وحضر معاون القنصل الايراني في النجف الاشرف برفقة النائب الاول لمحافظ النجف الاشرف ومعاون مدير شرطة النجف الاشرف ومدير مكافحة الاجرام ومدير ادارة المطار ومجموعة من الاعلاميين والناشطين المدنيين الى منزل المواطنة التي تم الاعتداء عليها في مطار مشهد الدولي. 

حيث قدم معاون القنصل الايراني اعتذاره الرسمي الى المواطنة التي تم الاعتداء عليها في مطار مشهد الدولي مبيناً، ان ما حدث في مطار مشهد من قبل احد افراد الاجهزة الامنية هو لايمثل راي الحكومة الايرانية وشعبها وانما هو تصرف شخصي خاطئ وغير مدروس.

نائب محافظ النجف قال ان العلاقة بين الحكومة العراقية والحكومة الايرانية وشعبهما هي علاقة وطيدة وقوية ولاتتأثر بأي تصرفات شخصية وغير مسبوقة من بعض الافراد الذين يعملون في بعض المؤسسات الحكومية الايرانية.

مطالباً القنصلية الايرانية بأجراء تحقيق سريع بهذا التصرف واتخاذ الاجراءات القانونية بحق المتجاوزين اضافة الى تشكيل لجنة طبية للنظر والكشف في حالة المواطنة التي تم التجاوز عليها ليكون هناك تعويض معنوي ومادي لها.

وتناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يظهر فيه تعرض امرأة عراقية الى الاعتداء بالضرب من قبل شرطي ايراني في مطار مشهد.


وعلى اثر هذا الحادث، اعلنت وزارة الخارجية، انها تتابع باهتمام بالغ هذه القضية"، مبينة ان "العراق يتعامل مع الوافدين إلى أراضيه بكل إنسانية واحترام".

ودعت الخارجية العراقية جميع دول العالم الى "أن تتعامل بالمثل مع العراقيين المتواجدين على أراضيها".