رياضية 0 612

استقالة جماعية لأعضاء اتحاد كرة القدم السوري

img

قدّم رئيس وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد السوري لكرة القدم استقالتهم للأمين العام للاتحاد بتاريخ يوم الأحد الموافق 4/ آب/ 2019 على خلفية الإخفاقات المتكررة للمنتخب الوطني الأول والنتائج غير المرضية التي تحققت ولاسيما في بطولة غرب آسيا المقامة حالياً في العراق وتحديداً بعد الخسارة أمام منتخب لبنان.

وفي هذا السياق يعقد رئيس اللجنة الأولمبية السورية اللواء موفق جمعة مؤتمراً صحفياً في تمام الساعة الثالثة من عصر اليوم الأحد 4 آب 2019 في قاعة الاجتماعات بمقر الاتحاد العربي السوري لكرة القدم.

وكانت أثارت قمصان المنتخب السوري لكرة القدم المشارك في كأس آسيا، جدلا واسعا بين السوريين، بعدما قال منتقدون إنها صُنعت في تركيا، في الوقت الذي تنظر فيه دمشق إلى تركيا بمثابة “دولة معادية”.

وتداول مستخدمو المنصات الاجتماعية صورا لقمصان المنتخب السوري التي تحمل عبارة “صُنع في تركيا”، وأبدى سوريون استياء من الأمر.

وتشن الحكومة السورية حملة على المنتجات التركية التي تهرب عن طريق الحدود، كما تفرض عدة من مخالفات على من يتاجر فيها.

واستغرب المنتقدون أن تتم صناعة قمصان المنتخب السوري في الخارج بينما يتحدث المسؤولون في البلاد عن تشجيع الصناعة الوطنية. خاصة مع الجودة العالية لمنتجات الألبسة السورية.

من ناحيته، قال الاتحاد السوري لكرة القدم إنه يستغرب بشأن القمصان، معربا عن أسفه أسفه لتوقيت إثارة الموضوع عشية افتتاح النهائيات الآسيوية.

وأوضح الاتحاد، في بيان على موقع فيسبوك، أن العقد المبرم مع شركة “جاكو” الألمانية بشأن القمصان تم وفق الأنظمة المعمول بها منذ ثلاث سنوات.

واكتفى الاتحاد بإعلان اسم الشركة التي جرى التعاقد معها، ولم يوضح ما إذا كانت قد صنعت القمصان داخل تركيا، كما أنه لم ينف ذلك.

وكذلك عاب البعض ما اعتبروه تصميما غير مناسب للقمصان، قائلين إن النسر جرى وضعه في الأسفل فيما تحرص منتخبات البلدان الأخرى على إبراز رموزها بصورة لافتة.