علمية 0 1058

انقطاع التنفس لدى المسنين اثناء النوم يشكل عبئا على الرعاية الصحية

img

قالت دراسة جديدة، ان المسنين والبالغين في منتصف العمر الذين يعانون من انقطاع التنفس الانسدادي اثناء النوم قد يشکلون عبئا اکبر على خدمات الرعاية الصحية، مقارنة بنظرائهم الذين لا يعانون من نفس اضطراب النوم الشائع.

ويتوقف المرضى الذين يعانون من هذا الاضراب عن التنفس لفترات قصيرة خلال نومهم، ويحدث ذلك عندما ترتخي انسجة ملساء خلف الحنجرة فتسد المجرى الهوائي بشکل مؤقت, وتنتشر هذه الحالة لدى الافراد الذين يعانون من السمنة المفرطة او الشخير اثناء النوم.

وقال القائمون على الدراسة التي نشرت في جورنال اوف ذا امريکان جيرياتريکس سوسيتي (دورية جمعية طب الشيخوخة الامريکي) ان البالغين الذين لا يعالجون انقطاع التنفس الانسدادي اثناء النوم يستهلکون موارد الرعاية الصحية بشکل اکبر.

وحلل فريق البحث تکلفة الرعاية الصحية لعدد 158 مسنا تتراوح اعمارهم بين 67 و89 عاما و1166 بالغا في منتصف العمر تتراوح اعمارهم ما بين 40 و64 عاما خلال عامين قبل تشخيص حالتهم، حيث قارن التکلفة مع من لا يعانون المرض من نفس العمر والنوع مع التحکم في بقية العوامل.

واکتشف الباحثون، ان تکلفة الرعاية الصحية کانت تقريبا المثلين بين اولئك الذين يعانون من انقطاع التنفس الانسدادي اثناء النوم.

ويقول الباحثون، ان تکلفة الرعاية الصحية الاعلى بين المرضى المسنين قد تکون بسبب امراض شرايين القلب واستخدام عقاقير الامراض النفسية، مرجحين احتمال تشخيص المرض عند المسنين من اصحاب تکلفة الرعاية الصحية الاعلى على انه مرض في شرايين القلب مع تناول عقاقير نفسية مقارنة بالمسنين الذين تنخفض تکلفة الرعاية الصحية لديهم.

واکتشف فريق البحث ايضا، ان الشخير وهو من الاعراض الشائعة لمرضى انقطاع التنفس الانسدادي اثناء النوم کان اکثر شيوعا بين المرضى من المسنين (بنسبة 96.3 في المئة) مقارنة بالمرضى في منتصف العمر (88.8 في المئة). وکان متوسط نوم الفئة الاکبر سنة 25 دقيقة اقل خلال الليل مع نوبات اشد لتوقف التنفس.