سياسية 0 2662

التقاعد تكشف مخصصات “الرفحاويين” بالأرقام وتوضح مصير “الراتب المفقود”!

img

كشف رئيس هيئة التقاعد أحمد الساعدي، بالتفصيل عن مقدار رواتب المستفيدين من قانون السجناء السياسيين من محتجزي مخيم رفحاء، فيما قدم توضيحاً بشأن راتب المتقاعدين “المفقود” بعد المباشرة بتسليم الرواتب شهرياً.

وقال الساعدي في حوار تلفزيوني لبرنامج “وجهة نظر” الذي يقدمه الزميل نبيل جاسم إن “محتجزي رفحاء الذين قضوا فيه أقل من 15 يوماً يتسلمون مبلغ 5 ملايين دينار مقطوعة لمرة واحدة، فيما يتسلم من قضى فيه مدة شهر وحتى 6 أشهر راتباً شهرياً بمقدار 400 ألف دينار”، مبينا أن “ذلك يجري وفق قانون السجناء السياسيين”.

وأضاف أن “المحتجزين الذين قضوا 6 أشهر إلى أقل من سنة يتسلمون تعويضاً بمقدار 800 ألف دينار شهرياً”، فيما يتسلم المحتجزون لسنة أو أكثر مبلغ مليون و200 ألف دينار شهرياً يضاف لها مبلغ 60 ألف دينار عن كل سنة احتجاز، وفق رئيس هيئة التقاعد، وهو ما يفوق رواتب أربعة موظفين متقاعدين بعد انقضاء مدة الخدمة القانونية التي تتجاوز أحياناً 30 سنة.

وبالحديث عن المتقاعدين، نفى رئيس هيئة التقاعد أن تكون هيئته “سرقت” مبلغ رواتب واحد من الموظفين المتقاعدين خلال تحويل نظام توزيع الرواتب من مرة كل شهرين إلى مرة شهرياً.

وقال إن “القرار بتوزيع الرواتب بشكل شهري، جاء بعد توطين رواتب أغلب المتقاعدين على البطاقات الذكية ومناشدات كثيرة من قبل المتقاعدين أنفسهم”، مؤكداً أن “هيئته طابقت الرواتب الموزعة وفق النظام القديم مع النظام الجديد بشكل دقيق وقانون 100%”، فيما اتهم شخصاً من “اعضاء الصحافة الصفراء”، على حد تعبيره بالوقوف وراء شائعة “سرقة” رواتب شهر من قبل هيئة التقاعد، “ما أربك المتقاعدين وجعلهم يعيدون حساباتهم”.

وأكد الساعدي، أن “وصل استلام الرواتب التقاعدية الذي يمنح للمتقاعد بعد التوقيع على استلام المبلغ يحمل اسم الشهر الذي منح مقابله”.