سياسية 0 405

نائب يعد السكوت عن سرقة النفط من الاقليم "خيانة" ويطالب عبد المهدي اعادته بالقوة

img

عد النائب عن محافظة البصرة، عدي عواد، السكوت عن سرقة النفط من قبل اقليم كردستان بـ" الخيانة"، مطالبا رئيس الوزراء عادل عبد المهدي فرض القانون على الجميع، حتى وان تطلب ذلك بالقوة واستعادة النفط المهرب وضمه لميزانية الدولة.

وقال عواد في بيان صحفي صدر عن مكتبه الاعلامي وتلقت وكالة نون الخبرية، نسخة منه، ان "السكوت عن سرقة النفط العراقي من قبل شخصيات كردية ولمصالحهم الحزبية الخاصة دون ان تدخل لميزانية الدولة العراقية ما هي الا خيانة لشعبنا"، مشددا على ضرورة "عدم السكوت من قبل الحكومة والبرلمان لهذا الانتهاك الكبير من قبل الاقليم وعليهم اتخاذ كافة الاجراءات".

واشار عواد الى، ان "الاحزاب الكردية سبق وان عطلت تشكيل لجنة تحقيقية داخل مجلس النواب بحق شركتي كار وقيوان، لانها الشركات تابعة لاحزابهم".

وطالب عواد "رئيس الوزراء عادل عبد المهدي فرض القانون على الجميع دون استثناء محافظة عن اخرى، حتى وان تطلب ذلك بالقوة واستعادة النفط المهرب وضمه لميزانية الدولة".

وتسائل النائب عن محافظة البصرة "ماذا ستفعل الرئاسات الثلاث لو تصرفت البصرة بنفطها ولم تسلمكم النفط ماذا سيكون حينها ردكم ونحن قادرين على ذلك؟".

واضاف، ان"ما يحاك الان لاستبدال محافظ كركوك باخر تم اختياره في اربيل على ان يصوت عليه مجلس المحافظ الفاقد للشرعية والذي اغلب اعضاءه مطلوبين للقضاء بسبب قرارات صدرت منهم سابقا وتأييدهم للانفصال الفاشل".

يذكر أن رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي وجه، الاثنين الماضي، باستضافة وزير النفط ثامر الغضبان ووزير المالية فؤاد حسين، فضلا عن ممثل رئيس الوزراء وديوان الرقابة المالية، اليوم الخميس، بشأن تطبيق قانون الموازنة الخاصة بشأن الالتزام بكميات تصدير النفط من الإقليم.