منوعة 0 766

خطة جديدة للقبول المركزي

img

ﻛﺸﻔﺖ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﻟﻲ ﻓﻲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب، ﻋﻦ إﻋــﺪاد ﻣﻘﺘﺮح ﻃﻤﻮح ﻟﺘﻌﺪﻳﻞ ﺧﻄﺔ اﻟﻘﺒﻮل المركزي ﻟــﻬــﺬا اﻟـــﻌـــﺎم، مبينة ان الهدف من ذلك هو لتوزيع المقاعد اﻟــﺪراﺳــﻴــﺔ ﻓـــﻲ اﻟــﺠــﺎﻣــﻌــﺎت ﺑـــﺼـــﻮرة ﻋـــﺎدﻟـــﺔ ﻋــﻠــﻰ اﻟــﻄــﻠــﺒــﺔ وﻓــﻘــﴼ ﻻﺳﺘﺤﻘﺎﻗﻬﻢ.
ونقلت صحيفة الصباح الرسمية عن ﻋﻀﻮ اﻟﻠﺠﻨﺔ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺒﻠﺪاوي قوله إن "ﻣﻘﺘﺮح ﺗﻌﺪﻳﻞ ﺧﻄﺔ اﻟﻘﺒﻮل المركزي ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﻌﻮد ﺑﺎﻟﻔﺎﺋﺪة ﻋﻠﻰ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﻄﻠﺒﺔ اﻟــﺬﻳــﻦ ﺳﻴﻨﺘﻘﻠﻮن ﻣﻦ وزارة اﻟﺘﺮﺑﻴﺔ اﻟــﻰ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﻟﻲ ﺑــﺪﻻ من المعاناة اﻟﺘﻲ ﺗﺴﺒﺒﺖ ﺑﺬﺑﺢ آﻻف اﻟﻄﻠﺒﺔ وﻋﻮاﺋﻠﻬﻢ ﺑﺎﻟﻘﺒﻮل المركزي اﻟﻌﺎم الماضي"، ﻣﺆﻛﺪﴽ "ﺳﺮﻳﺎن ﻫﺬا المقترح ﻓﻲ ﺣﺎل ﻣﻮاﻓﻘﺔ اﻟﻜﺘﻞ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ".

وﺗﺎﺑﻊ اﻟﺒﻠﺪاوي ان "ﻣﻘﺘﺮح اﻟﺨﻄﺔ المحكمة ﻟﺘﻌﺪﻳﻞ اﻟـــﻘـــﺒـــﻮل المركزي ﺗــﺘــﻠــﺨــﺺ ﺑــﺘــﻘــﺪﻳــﺮ ﻋــــﺪد اﻟــﻄــﻠــﺒــﺔ اﻟــﺬﻳــﻦ ﻳﻤﻜﻦ ﻗﺒﻮﻟﻬﻢ ﻓــﻲ ﻛﻠﻴﺎت اﻟــﻄــﺐ أو اﻟﻬﻨﺪﺳﺔ ﺑﻌﺪ ﺣــﺴــﺎب درﺟــﺎﺗــﻬــﻢ اﻟــﺘــﻲ دﺧــﻠــﻮا ﻋﻠﻰ أﺳﺎﺳﻬﺎ ﻟﻼﻣﺘﺤﺎن اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ ﻓﻲ المرحلة اﻻﺧﻴﺮة ﻣﻦ اﻟﺪراﺳﺔ اﻻﻋﺪادﻳﺔ، وﺗﻘﻴﻴﻢ ﻋﺪد المقاعد الموجودة ﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺗﻠﻚ اﻟﻜﻠﻴﺎت واﻟﺤﺎﺟﺔ اﻟﻔﻌﻠﻴﺔ ﻹﺿﺎﻓﺔ ﻣﻘﺎﻋﺪ أﺧﺮى"، مشيرا الى ان "ﻧــﺠــﺎح ﻫـــﺬه اﻟــﺨــﻄــﺔ ﻣــﻀــﻤــﻮن ﺑﻨﺴﺒﺔ 90% إذا ﻋﻤﻠﺖ وزارة اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﻟﻲ ﺑﻬﺬا اﻻﺗﺠﺎه، رﻏﻢ ﺣﺪاﺛﺔ ﺗﻠﻚ اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ ﻣﻦ ﺧﻼل اﺳﺘﺨﺪام اﻟﻌﻤﻞ اﻻﺣﺼﺎﺋﻲ ﻓﻲ اﻟﻘﺒﻮل المرﻛﺰي، وﻫﻲ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﺳﻬﻠﺔ ﻳﻤﻜﻦ ﻟﻠﻮزارة أن ﺗﻄﺒﻘﻬﺎ ﻓﻲ اﻟﻌﺎم اﻟﺪراﺳﻲ المقبل".

وﺿــﺮب ﻋﻀﻮ ﻟﺠﻨﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻣــﺜــﺎﻻ ﺑﺗﺠﺮﺑﺔ أﺣﺪ ﻣــﺪراء المدارس ﻓﻲ ﻗﻀﺎء ﺑﻠﺪ واﻟــﺬي أﺳــﺲ ﻗﺎﻋﺪة ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﺑﺎﻟﻄﻠﺒﺔ اﻟــﺬﻳــﻦ ﺳﻴﻘﺒﻠﻮن ﻓــﻲ المجموعة اﻟــﻄــﺒــﻴــﺔ وﻓــــﻲ المجموعة اﻟــﻬــﻨــﺪﺳــﻴــﺔ اﻋـــﺘـــﻤـــﺎدﴽ ﻋﻠﻰ اﻻﺳﺘﺒﻴﺎﻧﺎت اﻟﺘﻲ وزﻋــﺖ ﻓــﻲ المدارس"، ﻣــﺆﻛــﺪﴽ إﻧﻪ "ﻗﺪ ﺗﺤﺼﻞ زﻳﺎدات ﻃﻔﻴﻔﺔ ﻓﻲ ﻫﺬا اﻟﻘﺴﻢ أو ذاك".

وﺗــﺎﺑــﻊ اﻟــﺒــﻠــﺪاوي ان "اﻟــﻌــﻤــﻞ ﺑﻤﺜﻞ ﻫـــﺬه اﻟــﺨــﻄــﺔ اﻟﺘﻲ ﺗــﻌــﺘــﻤــﺪ ﻋـــﻠـــﻰ درﺟــــــــﺎت ﻗــــﺒــــﻮل اﻟـــﻄـــﻠـــﺒـــﺔ اﻟــــﺘــــﻲ ﻋــﻠــﻰ أﺳــﺎﺳــﻬــﺎ أدوا اﻻﻣــﺘــﺤــﺎﻧــﺎت اﻟــﻨــﻬــﺎﺋــﻴــﺔ المركزية ﻓﻲ المرحلة اﻻﺧـــﻴـــﺮة ﻣـــﻦ اﻟــــﺪراﺳــــﺔ اﻻﻋـــــﺪادﻳـــــﺔ، ﻳﻤﻜﻦ اﻟـــﺠـــﻬـــﺎت المعنية ﻣـــﻦ ﺗــﻘــﺪﻳــﺮ أﻋــــــﺪاد اﻟــﻄــﻠــﺒــﺔ اﻟــﺬﻳــﻦ ﻳــﻤــﻜــﻦ اﺳــﺘــﻴــﻌــﺎﺑــﻬــﻢ ﻓـــﻲ ﻛـــﻞ ﻛــﻠــﻴــﺔ وﺗــﻘــﻴــﻴــﻢ المقاعد الموجودة ﻓﻴﻬﺎ واﻟــﺤــﺎﺟــﺔ اﻟﻔﻌﻠﻴﺔ ﻹﺿــﺎﻓــﺔ ﻣﻘﺎﻋﺪ أﺧﺮى".

ﻣـــﻦ ﺟــﺎﻧــﺐ آﺧــــﺮ، أﺻـــــﺪرت وزارة اﻟــﺘــﻌــﻠــﻴــﻢ اﻟــﻌــﺎﻟــﻲ واﻟﺒﺤﺚ اﻟﻌﻠﻤﻲ، ﺿﻮاﺑﻂ اﻧﺘﻘﺎل اﻟﻄﻠﺒﺔ ﻓﻲ اﻟﻜﻠﻴﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ واﻷﻫﻠﻴﺔ، وﻗﺎل المدير اﻟﻌﺎم ﻟﺪاﺋﺮة اﻟﺪراﺳﺎت واﻟﺘﺨﻄﻴﻂ المتابعة إﻳﻬﺎب ﻧﺎﺟﻲ ﻋﺒﺎس ﻓﻲ ﺑﻴﺎن له إن "اﻟﻀﻮاﺑﻂ ﺳﻤﺤﺖ ﻟﻠﻄﺎﻟﺐ اﻻﻧﺘﻘﺎل ﻣﻦ اﻟﻜﻠﻴﺎت اﻷﻫﻠﻴﺔ للدراستين اﻟﺼﺒﺎﺣﻴﺔ والمسائية اﻟﻰ اﻟﻜﻠﻴﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ المسائية المناظرة ﻋﻠﻰ ﺗﻘﺪﻳﺮ (ﺟــﻴــﺪ ﺟــﺪﴽ) ﺷــﺮط أن ﻳــﻜــﻮن ﺣــﺎﺻــﻼ وﻣﻦ الناجحين ﻣﻦ اﻟﺼﻒ اﻷول اﻟﻰ اﻟﺼﻒ اﻟﺜﺎﻧﻲ وﻏﻴﺮ راﺳﺐ ﻓﻲ اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺪراﺳﻴﺔ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ"، ﻣﻮﺿﺤﴼ ان "اﻟﻄﺎﻟﺐ ﺳﻴﺨﻀﻊ ﻹﺟﺮاءات المقاصة اﻟﻌﻠﻤﻴﺔ".

وتابع ﻋﺒﺎس ان "اﻟﻄﻠﺒﺔ ﺳﻴﺘﻢ ﻧﻘﻠﻬﻢ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ داﺋـــﺮة اﻟـــﺪراﺳـــﺎت واﻟﺘﺨﻄﻴﻂ والمتابعة ﻓــﻲ اﻟـــﻮزارة ﺣﺼﺮﴽ ﺑﻌﺪ ﺗﺰوﻳﺪ اﻟﻄﺎﻟﺐ ﺑﻜﺘﺎب رﺳﻤﻲ ﻣﻦ ﻛﻠﻴﺘﻪ أو ﺟﺎﻣﻌﺘﻪ اﻷﻫﻠﻴﺔ اﻟﻰ داﺋﺮة اﻟﺪراﺳﺎت ﺣﺎل إﻋﻼن ﻧــﺘــﺎﺋــﺞ اﻟــــﺪور اﻷول ﻋــﻠــﻰ أن ﻳــﺤــﺪد اﻟــﻘــﺴــﻢ واﻟﻜﻠﻴﺔ واﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺮﻏﺐ اﻟﻄﺎﻟﺐ اﻻﻧﺘﻘﺎل إﻟﻴﻬﺎ"، ﻣﺒﻴﻨﴼ إن "أي ﻃﻠﺐ ﻳﺮد ﺑﻌﺪ 30/9 ﻟﻦ ﻳﺘﻢ اﻟﻨﻈﺮ ﺑﻪ".

وﺗــﺎﺑــﻊ ان "اﻟــﻀــﻮاﺑــﻂ ﺳﻤﺤﺖ ﻟﻠﻄﺎﻟﺐ اﻟــﻨــﺎﺟــﺢ ﻣﻦ اﻟــﺴــﻨــﺔ اﻟـــﺪراﺳـــﻴـــﺔ اﻷوﻟـــــﻰ اﻟــــﻰ اﻟــﺜــﺎﻧــﻴــﺔ ﻓــﻘــﻂ وﻏــﻴــﺮ راﺳــﺐ ﻓﻲ اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ أو المرقن ﻗﻴﺪه اﻻﻧﺘﻘﺎل ﻣﻦ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت اﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ اﻟﺼﺒﺎﺣﻴﺔ أو المسائية اﻟﻰ اﻟـــﺪراﺳـــﺔ واﻻﺧــﺘــﺼــﺎص المناظرين ﻓــﻲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت واﻟﻜﻠﻴﺎت اﻻﻫﻠﻴﺔ".