سياسية 0 349

أردوغان يصعد مع القاهرة ويتهمها بـ "اغتيال" مرسي

img

صعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لهجته مع القاهرة واصفا وفاة الرئيس الأسبق في قاعة المحكمة بـ "الاغتيال". أردوغان لم يكتف بذلك بل تعهد أمام أنصاره في تجمع انتخابي بـ "محاكمة الحكومة المصرية أمام المحافل الدولية".

منذ الوهلة الأولى لورود خبر وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي، دأب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على وصفه بـ "الشهيد". واليوم الأربعاء (19 حزيران/يونيو 2019) مضى أردوغان إلى أبعد من ذلك إذ اعتبر وفاة مرسي داخل قاعة المحكمة "قتلا. كما تعهد أمام تجمع انتخابي لحزبه في إسطنبول، حزب العدالة والتنمية، بالسعي من أجل محاكمة الحكومة المصرية أمام القضاء الدولي، حسب تعبيره.

وقال أردوغان، في كلمة خلال تجمع انتخابي في إسطنبول، التي ستعاد فيها الانتخابات يوم الأحد القادم: "سقط محمد مرسي على الأرض في قاعة المحكمة وظل كذلك 20 دقيقة دون أن تتدخل السلطات لمساعدته. لهذا أقول إن مرسي لم يمت. لقد اغتيل".

وأضاف الرئيس التركي مخاطبا أنصاره: "نحن، باسم (دولة) تركيا، سنتابع هذه القضية وسنبذل كل ما في وسعنا لضمان محاكمة مصر أمام المحاكم الدولية بسبب وفاة مرسي"، ودعا منظمة التعاون الإسلامي للتحرك من أجل الهدف نفسه. كما وعد  أردوغان أنصاره بأنه سيثير مسألة وفاة مرسي في قمة مجموعة العشرين في اليابان.

وكانت عدة منظمات حقوقية عالمية بالإضافة إلى الأمم المتحدة قد دعت لفتح "تحقيق شفاف ونزيه" في ملابسات وفاة مرسي كما أثارت تساؤلات حول أسلوب معاملته في السجن. بيد أن الحكومة المصرية ردت سريعا ونفت صحة تقارير حول سوء إساءة معاملة الرئيس الأسبق محمد مرسي.