المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الوكالة، وإنما تعبر عن رأي صاحبها

مقالات 0 1059

فتوى الدفاع المقدسة أكبر من أن تكون مناسبة وطنية !..رد على دعوة النائب يوسف الكلابي.

img

 بقلم: نجاح بيعي.

ـ تقدم النائب "يوسف الكلابي" طلبا ً نيابيا ً معززا ً بالتواقيع إلى رئاسة البرلمان على اعتبار يوم 14 حزيران من كل عام مناسبة وطنية لذكرى الجهاد الكفائي وتأسيس الحشد الشعبي كما جاء في الخبر وإرساله الى مجلس الوزراء لإقراره.
ـ وعلى ضوء الطلب المقدم نوضح بعض الأمور التالية:
1ـ 1ـ يوم 14/6/2014م (التاريخ كما ورد في الطلب المقدم وسيأتي الكلام عنه لاحقاً) يوم أصدرت فيه المرجعية الدينية العليا في النجف الأشرف فتوى الدفاع المُقدسة, وهو يوم أكبر من أن يكون مناسبة وطنية كأي مناسبة تحتفي بها الدولة العراقية.
2ـ أن فتوى الدفاع المقدسة لم تُشر من قريب أو بعيد إلى تأسيس كيان بإسم (الحشد الشعبي) حتى نسلم بأن الفتوى كانت أساس تأسيس الحشد الشعبي. وإنما الفتوى كانت قد دعت المواطنين العراقيين إلى التطوع إلى القوات المسلحة والأجهزة الأمنية حصرا ً لردع عصابات داعش.
3ـ لا يوجد هناك إجماع وطني (من قبل القوى السياسية العراقية) يجعل من يوم صدور الفتوى المقدسة في 14/6/2014م مناسبة لتأسيس الحشد الشعبي. وعلى العكس من ذلك فهناك آراء ترى التأسيس قبل هذا الموعد, وأفرط آخرون حتى وصل إلى أيام الاحتلال الأميركي للعراق عام 3003م في التأسيس , بل غالى آخرون وأثبتوا تأسيسه إلى أحد الزعماء السياسيين جهارا ً نهارا ً. هذا فضلا ً عن محقهم لإسم (الحشد الشعبي) وإثباتهم إسم (المقاومة بدلا ً عنه وهذا إشكال آخر لم يتم الإجماع عليه إطلاقا ً.
4ـ إذا كان الأمر لا بدّ منه في اعتبار تأسيس الحشد مناسبة وطنية (وهذا حق مشروع) فينبغي اعتماد تاريخ 26/11/2016م من باب أولى. وهو تاريخ انبثاق قانون (هيأة الحشد الشعبي) مناسبة وطنية أو كعيد وطني. كون الحشد في القانون صار كأحد الكيانات العسكرية الوطنية الرسمية (الرديفة) للجيش العراقي الوطني.
5ـ نستغرب تضمين الطلب المقدم لرئيس مجلس النواب على خلط واضح للمواضيع عدّة مثل:
أ ـ الطلب يدعو و(بناء ً على الدور المشرف لهيأة الحشد الشعبي)الى اعتبار يوم 14/6 مناسبة وطنية, بينما تضمّن منطوق الطلب على قرائن مثل (كون هناك أعياد وطنية) كعيد الجيش وعيد الشرطة, فأين المناسبة من العيد.
ب ـ إذا كان الحشد الشعبي مدار موضوع الطلب فلماذا يتم قرنه مع موعد إصدر الفتوى المقدسة وكأنهما انطلقا في وقت واحد بلا فاصل زمني كما جاء في نهاية الطلب. فصدور الفتوى موضوع والإحتفاء بذكرى تأسيس الحشد الشعبي موضوع آخر.
وحسب منطوق مقدمة الطلب ينبغي إتباع (إلحاق) الحشد بالفتوى كما يتبع الفرع الأصل مع لحاظ الفارق الزمني كون الفتوى سبقت أي دور للحشد الشعبي.
ج ـ ما الحكمة من اعتماد تاريخ 14 /6 مناسبة وطنية, إذا كان هذا التاريخ هو تاريخ إصدار فتوى الدفاع المقدسة؟ ولتصحيح المعلومة للسيد النائب والسادة النواب نذكرهم بأن إصدار الفتوى كان يوم الجمعة 13/6/2014م وعبر منبر صلاة جمعة كربلاء من الصحن الحسيني الشريف.
6ـ نحن قطعاً مع مناسبة وطنية نستذكر بها كل عام بطولات وملاحم أبطال الحشد الشعبي مع قتاله عصابات داعش الإرهابية المجرمة, ولكن ليس عبر تسجيل موقف عابر يكمن وراءه غموض أهدافه ومراميه, وإنما لنورث تلك البطولات والملاحم جيلاً بعد جيل كصفحة مشرقة تبعث على الفخر والإعتزاز وحتى نُباهي بتلك البطولات أمم الأرض بحق.
نجاح بيعي