سياسية 0 454

السفارة الامريكية: تعرضنا الى تهديدات متزايدة في العراق

img

عزت السفارة الامريكية في بغداد، الاربعاء، سبب دعوة وزارة الخارجية الامريكية موظفيها "غير الاساسيين" لمغادرة العراق، الى التعرض لتهديدات متزايدة، مبينة أن وزير الخارجية الامريكي قد اطلع الحكومة العراقية على تلك التهديدات خلال زيارته الاخيرة.
وقال الناطق الرسمي باسم السفارة الأمريكية لدى بغداد، في بيان تابعته وكالة نون الخبرية، إنه "بالنظر إلى سلسلة التهديدات المتزايدة التي نشهدها في العراق والتي أطلعنا الحكومة العراقية عليها خلال زيارة وزير الخارجية الامريكي بتأريخ 7 آيار ومن خلال اتصالات لاحقة، قرر وزير الخارجية الأمريكي شمول البعثة في العراق بمغادرة الموظفين غير الاساسيين من السفارة الأمريكية في بغداد والقنصلية الأمريكية في أربيل".

وأوضحت السفارة أنها "تقوم بمراجعة وتقييم سلامة وامن وعمليات منشاتها حول العالم وبشكل منتظم، وقررت ان الامر بالمغادرة الملزمة يعد مناسبا في ضوء الظروف الامنية الحالية"، مؤكدة أنها "لانتخذ هذه القرارات بإستخفاف".

واشار الناطق باسم السفارة الامريكية، الى ان "سلامة الموظفين الحكوميين الامريكيين والمواطنين الامريكيين من الاولويات القصوى لوزارة الخارجية الأمريكية"، مشددا "نحن واثقون من عزم الاجهزة الامنية العراقية على حمايتنا لكن يبقى هذا التهديد خطيرا ونود التخفيف من خطر التعرض للأذى".

وختم بيانه بالقول "نبقى ملتزمين بالشراكة مع العراقيين تعزيزا لمصالحنا المشتركة".

ودعت وزارة الخارجية الأميركية، اليوم الاربعاء، موظفيها "غير الأساسيين" في سفارتها ب ‍‍بغداد وقنصليتها في أربيل الى مغادرة العراق، كما علقت إصدار التأشيرات العادية للعراقيين مؤقتا.

وكان الجيش الأمريكي أعلن أمس الثلاثاء أنه "وضع القوات الأمريكية في العراق في حالة تأهب نظرا لتهديدات محتملة من قبل قوات مدعومة من إيران في المنطقة"، معلنا أنه "يراقب تهديدات مؤكدة، قد تكون وشيكة بالنسبة للقوات الأمريكية في العراق".