رياضية 0 270

مدربون: الدوري العراقي الأطول في العالم.. ولا يخدم المنتخبات

img

دائمًا ما يثار الجدل حول طول منافسات الدوري العراقي وتمدد المسابقة لأشهر طويلة حتى باتت المسابقة ضمن الدوريات الأطول في العالم.

ورغم المطالبات والمناشدات من قبل الأندية إلى لجنة المسابقات لإيجاد حلول نهائية لوضع جدول منظم للدوري يبدأ بتاريخ مبكر وينتهي بتاريخ محدد يتوافق مع كل الدوريات في العالم، لكن الموسم الجاري يعد نسخة مشابهة للنسخ الماضية، فتمدد جدول الدوري من جديد، وبات مرهقًا، مع دخول الموسم الصيفي، وارتفاع درجات الحرارة، التي تؤثر بوضوح على عطاء اللاعبين.

موقع كورة المختص استطلع آراء عدد من المدربين حول أجندة الدوري الممتاز، ومدى تأثيرها على الأندية والمنتخبات.

استنزاف كبير

 

مدرب فريق نفط الوسط راضي شنيشل أكد أن الدوري بهذا العمر الطويل يمثل استنزافًا عصبيًا، وماديًا يضر باللاعبين والأندية، وكذلك هو استنزاف للمنشئات الرياضية والملاعب التي ترهق من طول المنافسات، لفترة تقترب من 10 أشهر.

وأوضح أن الدوري الحالي يؤثر كذلك على إعداد المنتخبات، إذ يصعب في ظل تمدد جدول منافسات الدوري، تجميع اللاعبين في ظل حاجة الأندية لهم، مما يربك حسابات المنتخب أيضًا، ويؤدي إلى تفاوت المستوى البدني بين اللاعب المحلي المرهق بالدوري "الماراثوني" واللاعبين المحترفين الملتزمين بدوري منظم، حسب قوله.

وأكد ضرورة إيجاد الحلول لتلك الأزمة المتكررة في كل موسم، مطالبًا لجنة المسابقات بإعادة ترتيب جدول للمسابقة يتناسب مع التزامات المنتخبات، ولا يرهق الأندية ماليًا أو يثقل على المؤوسسات الراعية.

ضياع فني

مدرب نادي النفط باسم قاسم وصف الدوري العراقي بالكارثي، إذ يؤثر من وجهة نظره على جميع مفاصل اللعبة، فالمدرب يشعر بارتباك فني، بسبب كثرة التأجيلات، عدم استقرار مواعيد البطولة، المفترض أن يبني عليها طريقته الفنية، وتحضيراته للفريق.

وأوضح أن اللاعب العراقي يعاني من نظام المسابقة، إذ لا يحصل على الراحة الكافية ليبدأ الإعداد بشكل طبيعي للموسم اللاحق، "وبالتالي اللاعب العراقي مستنزف بدنيًا، ولا يعمر طويلًا في الملاعب بسبب الإرهاق من طول المنافسات وتلاحم المواسم".

وطالب قاسم اتحاد الكرة بدوري يتطابق مع المواصفات العالمية لخلق التوازن في إعداد المنتخبات والأندية دون تداخلات.

دوري مجهول

 من جانبه أشار مدرب الكرخ عبد الكريم سلمان إلى أن الدوري العراقي دوري مجهول في كل شيء بمواعيده، وتعليماته، مما يتسبب في ارتباك الأندية، الأمر الذي ينعكس سلبيًا على أداء اللاعبين.

وأكد أن طول منافسات الدوري يخلق عدم تكافؤ بالفرص لأن بعض الأندية التي تطمح في مجرد البقاء في الدوري، عندما تنال ما تسعى إليه، يسرحون لاعبيهم المحترفين، ولا يؤدون بالتنافسية المطلوبة، وبالتالي يتفاوت أداء تلك الفرق بين القوة في بداية الموسم، والتراخي في نهايته، لتصبح صيدًا سهلًا يؤثر على تكافؤ الفرص.

وأوضح أن تمدد الدوري يظهر تأثيره بشكل كبير على المنتخبات لأن أغلب لاعبي الدوري المحلي ممن يلتحقون بالمنتخب يصلون مرهقين جراء طول المنافسات، "وبالتالي نتمنى أن نشاهد في المواسم المقبلة، بطولة أكثر تنظيمًا، لنشهد مرحلة جديدة تعد فيها الأندية لاعبيها بدنيًا، وفنيًا بشكل أفضل".