سياسية 0 416

ايران: العراق تمكن من القضاء على داعش بجهوده وبدعم من المرجعية (فيديو)

img

أكد عضو مجلس الشورى الايراني علاء الدين بروجردي، السبت، ان العراق تمكن من القضاء تنظيم داعش بجهوده وبدعم من المرجعية، مبينا ان ايران حريصة على استقرار وامن المنطقة.

وقال بروجردي في كلمة له خلال انطلاق مؤتمر قمة بغداد لبرلمانات دول الجوار وتابعتها وكالة نون الخبرية، إن "العراق تمكن من القضاء تنظيم داعش بجهوده، لافتا الى أن "الشعب العراقي تجاوز تحديات عديدة وقد خاض العراق ثلاثه حروب نتيجة سياسات النظام السابق مما ادى الى استنزاف ثروات البلد، وقد اجتاز العراق خلال ١٥ عام الماضية تلك المرحلة واسس لبناء دولة ديمقراطية وهو امر لم يعجب اعداء العراق، بالاضافة الى أن العراق قاتل ابشع تنظيم ارهابي في التارخي المعاصر ورموا به الشعب العراقي لكن الشعب والحكومة العراقية استطاعو دحر الارهاب بدعم المرجعية".

وأضاف أن "تقديم المساعدات الاستشارية لحكومة العراق وشعبه وهذا خير دليل على حرص ايران على استقرار امن المنطقة وانها تمتعت بالمسؤولية على حماية امن المنطقة".

وتابع أن "العديد من المناطق الايرانية تعرضت للسيول وقد وقفت الجهود العراقية معنا من كل المكونات السنة والشيعة والكرد والايزيدين وهذا دليل على توحد الشعبين في مواجهة التحديات"، مؤكدا أن ايران تدعم استقرار العراق ووحدة اراضيه وامننه وفي سياق المساعدات وتنمية الخطط فسوف تستمر في دورها النباء والداعم اقتصاديا كما كانت داعمكة سياسيا وامنيا".

واشار الى أن "التدخل الامركيي والصهيوني والمناوشات المخططة والازمات المتكررة يمكن اعتبارها اسباب حتمية تحتم عليها ضرورة الاهتمام بتوحيد الجهود الاقليمية لمواجهة الظروف الصعبة التي تؤثر سلبا على الامن العالمي وان جهود الشعب والحكومة والامن والحشد العراقي وتضحيات الشهداء تمكنت من القضاء على داعش وانهت خرافة دولة داعش الاسلامية".

واوضح "اننا ما زالنا نواجه الفكر الداعشي وظروف تمويله وظهوره ما زالت موجودة وما زالت الاسباب التي اظهرت داعش قائمة ولابد من النمظر له كظاهرة مشؤومة ولابد من طمسها وندعم اي حوارات اقلميية لدعم المنطقة وبنماء البنى التحتية للمنطقة بالشكل الامثل"، مبينا ان "التوجه الامريكي لعزل ايران من المنطقة وادراج الحرس الثوري في لائحة الارهاب سوف لن يؤدي بهم الى اي نتيجة والحرس الثوري كان رائدا في محاربة الارهاب بالمنطقة ولها حصيلة عمل ناصعة ضد الارهاب لعدة سنوات وقد تصدت لمنظمة منافقي خلق ومحاربة داعش في العراق وسوريا".

واكد أن "امريكا هي داعمة للارهاب فان نشوء اي ازمة فان مسؤولياتهعا على عاتق امريكا وان ايران تتمتع باكثر امن في المنطقة وهي تعمل على نقل امنها الى المنطقة للحفاظ على الاستقرار ولابد من ايجاد منطقة امنة بالمنطقة للاجيال القادمة اون لايتم تصفية الحسابات بالمنقطة كما كان يحل بالفترات السابقة ونرفض القرار الامريكي على الجولان وليس حق للصهييانة على اي ارض عربية او اسلامية وهي ارض عربية سورية محتلة بحسب قرارات مجلس الامن ولايوجد حل لها سوى انهاء الاحتلال وان قرارا ترامب التدخلي لن يغير من سيادة سوريا على الجولان بل يثبت هزيمة اسلوبه وفاعلية المقاومة تجاه النزعة التوسعية لامريكا والصيانة".

وانطلقت في وقت سابق من، اليوم السبت، فعاليات مؤتمر قمة بغداد لبرلمانات دول الجوار في العاصمة بحضور ممثلين دول السعودية والكويت وسوريا والاردن وايرانوتركيا.