سياسية 0 441

الاصلاح يدعو الرئاسات الثلاث إلى عقد اجتماع عاجل بشأن التصعيد الامريكي الاخير

img

أكد تحالف الإصلاح والإعمار، الثلاثاء، أهمية إقرار التشريعات اللازمة للحد من ظواهر الفساد، مشدداً على ضرورة منح أولوية قصوى للقوانين التي وصلت إلى مراحل متقدمة في الدورات البرلمانية السابقة وتوقفت لـ"أسباب سياسية"، فيما دعا الرئاسات الثلاث والقيادات السياسية إلى عقد اجتماع عاجل لدراسة تداعيات "التصعيد الخطير" لأميركا بشأن قضايا القدس والجولان والحرس الثوري الإيراني.


وجاء في بيان للتحالف تلقت وكالة نون الخبرية، نسخة منه، أن "الهيئة السياسية للتحالف عقدت اجتماعها برئاسة عمار الحكيم وناقشت مساعي إغاثة أهالي ميسان وكذلك المخطط التشريعي للفصل التشريعي الثاني للبرلمان العراقي، فيما تمت مناقشة المحور الدولي والإقليمي ناقش المجتمعون التصعيد الأمريكي الأخير ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية".

ودعا التحالف، الحكومة المركزية والحكومات المحلية ومنظمات المجتمع المدني والمواطنين والقوى السياسية إلى "الاستمرار بدعم المتضررين من السيول، وضرورة تعويض المتضررين ونقلهم إلى أماكن آمنة، وأهمية أخذ الحيطة والحذر والاستعداد لمواجهة السيول القادمة في محافظة ميسان والمحافظات الأخرى".

وطالب التحالف، مجلس النواب بـ "الالتزام بتطبيق نظامه الداخلي بشكل تفصيلي"، مؤكداً على "أهمية إقرار القوانين ذات الصلة المباشرة بحياة المواطنين والتشريعات التي تتعلق ببناء هيكل الدولة العراقية كقانون المحكمة الاتحادية وقانون مجلس الخدمة الاتحادي وغيرهما".

وشدد التحالف على "أهمية إقرار التشريعات اللازمة للحد من ظواهر الفساد والتي تساعد الحكومة في مساعيها بهذا الاتجاه"، مؤكداً أن "تعديل قانون انتخابات مجالس المحافظات يمثل أولوية قصوى، وضرورة إعطاء الأولوية أيضاً للقوانين التي تمت دراستها وصياغتها في دورات سابقة ووصلت إلى مراحل متقدمة وتوقفت لأسباب سياسية".

وأشار إلى "أهمية تشريع قانون يحفظ حقوق المرأة العراقية بكل انتماءاتها وحمايتها وإنصافها".

 

من جانب آخر، أكد المجتمعون على "ضرورة توحيد رؤية التحالف تجاه مشاريع القوانين والتشريعات التي تطرح في مجلس النواب".

وفي المحور الدولي والإقليمي، عبر التحالف عن "قلقه ازاء التطورات والتصعيد في الموقف الأمريكي في قضايا القدس والجولان والحرس الثوري الإيراني"، داعياً إلى "اجتماع عاجل للرئاسات الثلاث والقيادات السياسية لدراسة تداعيات هذا التصعيد الخطير واتخاذ ما يلزم من مواقف تجاه ذلك".

وأشار إلى "ضرورة استمرار الحكومة العراقية بسياسة الحياد الإيجابي وتجنيب العراق مضاعفات هذا الصراع"، مشدداً على "أهمية الوحدة والتماسك لدرء جميع الأخطار عن العراق".