0 439

العتبة الحسينية تفتح معرض الكتاب الجوّال الاول في كربلاء

تحت شعار (إقرأ لتكن قويا) افتتحت العتبة الحسينية المقدسة المعرض الجوال الاول للكتب والمجلات والوسائط الالكترونية المتعددة وسط جامعة كربلاء، لنشر الثقافة بأبعادها الفكريّة والاجتماعيّة والانسانيّة الاستمرار في التشديد على أهمّية القراءة في تطوير المجتمعات.
وشهد الافتتاح حضور عمداء ورؤساء اقسام الكليات وممثل البرنامج الانمائي للأمم المتحدة في كربلاء، بالاضافة الى اعداد كبيرة من الطلبة.
وقال علاء الشاهر مسؤول معرض الكتاب الجول التابع لقسم الاعلام في العتبة الحسينية المقدسة، ان "المعرض جاء ضمن الخطة الموسومة لقسم الاعلام لإقامة العديد من المعارض في الجامعات العراقية وهو من ضمن حملة التشجيع على القراءة والتي حملت عنوان (معاً لنقرأ).
ويضيف، يتضمن المعرض على عرض تلفزيوني لابرز مشاريع العتبة المقدسة، موكدا ان جميع الكتب المعروضة مدعومة من العتبة الحسينية المقدسة بأقل من سعر التكلفة والغاية منها هي تقديم الخدمة للطلبة الاعزاء كونهم يعدون عماد المجتمع.

من جهته قال الدكتور جاسم عبد الواحد عميد كلية العلوم الاسلامية، ان "الخطوات والاعمال التي تخطوها العتبة الحسينية المقدسة في الجامعات والاماكن الاخرى ليس بغريبة على كربلاء بسبب تبنيها للعديد من المشاريع التثقيفية والخدمية والتعليمية التي تصب بخدمة المجتمع العراقي.
ويضيف، ان" باب التعاون بين جامعة كربلاء والعتبة الحسينية المقدسة مفتوح على جميع المجالات التي تخدم شريحة الطلبة وهنالك نشاطات نسوية وطلابية في الجامعة عملت عليها من لاجل تنشيط وحث الطلبة على الابداع والتطوير.
واكد عميد الكلية الاسلامية، ان مواصفات الكتب المعروضة من حيث الجودة قيمة جدا، مبينا، ان وسط الجامعي يقوم على القراءة وتوظيف الطلبة في برامج خاصة لقراءة يساعده على اعداد شخصية متكاملة من جهة الاكتساب للتجارب والخبرات.
واشار الى ان ان نتاجات واصدارات العتبة الحسينية المقدسة نلتمس فيها الجهد الحقيقي والدقيق والمخلص في نفس الوقت لتطوير ومواكبة القراء ولمختلف الاعمار وفق انظمة وبرامج عالمية.
منوها الى عناوين الكتب المعروضة في معرض الكتاب الجوال متنوعة وهذا يدل على ان العتبة الحسينة منفتحة تماما على المجالات العلمية الاخرى (الدينية، والثقافية، والانسانية، والعليمة،وغيرها).
واستطرد قائلاً، نلتمس الجهود التي تبذلها العتبة الحسينية المقدسة والاهتمام الكبير في القيم الفكرية للانسان حتى تنهض بالمجتمع، بالاضافة الى انجازاتها المتقدمة في المجالات العمرانية (جامعات، مدارس، معاهد ذوي الاحياجات الخاصة، وغيرها).
بدوره بين الدكتور ضرغام كريم كاظم معاون العميد للشؤون العلمية في كلية العلوم الاسلامية " ان القراءة هي مفتاح لكل الافاق المعرفية وخصوصاً بعد الانفتاح على الثقافات الاخرى مبيناً بعد سقوط النظام البائد وبدأت عجلت الحركة الثقافية تتحرك مع دخول العديد من الكتب الى العراق بعد ماكانت محجمة.
ويضف كاظم، ان العتبة العتبة الحسينية المقدسة سبّاقة في ارساء المعارف وخصوصا علوم اهل البيت عليهم السلام واصبح لها الريادة في كل جانب من الجوانب المعرفية والخدمية، مبيناً انها الاولى في طباعة الكتب والرسائل الجامعية وهي خطوة صحيحة وبنّاءة لضمان التقدم والاخذ بيد الناس عموماً والطلبة خصوصاً نحو اُفقٍ معرفيّ واسع حتى يكون هناك جيل واعي مثقف.
واكد معاون العميد للشؤون العلمية في كلية العلوم الاسلامية، ان" معرض الكتاب الجوال في الجامعات العراقية خطوة رائعة جدا لان الطالب يعاني من تصدير الثقافة الغربية اليهم لذلك وجود هذه المعرض لاحتوائهم مع مراعاة الدعم في الاسعار حتى يتسنى للجمع اقتناءها مع وضع برنامج تحفيزي لجذب الطلبة.
ويشير كاظم الى ان الطالب الجامعي يبحث عن الطريقة السهلة لاكتساب المعلومة، موضحا بما نحن اصحاب مشروع يجب ان يكون هناك مراعاة لدعم المتلقي وتوفير ما يريد حتى نستطيع النجاح في العمل مثلا عمل كتيبات صغيرة تكون ذات مضمون مفهوم.

..حسين نصر - تصوير: صلاح السباح