علمية 0 909

دراسة: التحاق الأطفال بدور الحضانة يزيد من فرصهم التعليمية

img

كشفت دراسة حديثة ان التحاق الأطفال بدور الحضانة يزيد من فرصهم التعليمية بشكل واضح.

وجاء في الدراسة التي أجراها معهد \"باس\" في العاصمة السويسرية برن بتكليف من مؤسسة \"بيرتيلسما\" الألمانية و تنشرها صحيفة \"زود دويتشه تسايتونج\" في عددها الصادر اليوم الاثنين، ان نحو نصف الأطفال الذين يذهبون لدور الحضانة في طفولتهم الأولى ينجحون فيما بعد في الوصول لمرحلة التعليم الثانوي، وان ثلث أقرانهم الذين لم يرتادوا رياض الأطفال هم الذين لا ينجحون في ذلك.

وتناولت الدراسة المستقبل الدراسي لأكثر من ألف طفل تم اختيارهم بشكل معبر عن جميع الفئات، ومن المولودين في المانيا في الفترة من 1990 الى 1995.

وتبين من خلال الدراسة ان أطفال الأسر الأقل دخلا هم أكثر المستفيدين من ارتياد دور الحضانة، خاصة اذا كان هؤلاء أبناء للمهاجرين الأجانب الى ألمانيا، حيث ظهر الكثير من التأثيرات الايجابية لدور الحضانة على المسار التعليمي لهؤلاء الأطفال.

كما أظهرت هذه الدراسة التأثير الاقتصادي الذي ينتج عن ارتياد الروضة، حيث تبين ان متوسط دخل الطلاب الذين ذهبوا في طفولتهم للحضانة و أتموا

تعليمهم الثانوي أكثر بشكل واضح من أقرانهم الأقل في المستوى التعليمي.

وخلصت الدراسة الى ان التوسع في انشاء دور الحضانة يعود على الدولة بالنفع الاقتصادي بمتوسط 22 ألف يورو تقريبا لكل شخص زار الحضانة في طفولته على مدى حياته، في حين ان مكانه في الحضانة لا يكلف الدولة أكثر من 8 آلاف يورو.