سياسية 0 1940

امير قبيلة بني اسد يتحدث عن الدكات العشائرية ويتهم الحكومة والبرلمان بعدم سن قانون ينظم امور العشائر كما نص الدستور العراقي

img

اتهم امير قبيلة بني اسد الشيخ سالم ثعبان الخيون البرلمان العراقي والحكومة بعدم سن قانون ينظم امور العشائر بالعراق عازيا سبب ازدياد ظاهرة الدكات العشائرية بطريقتها السلبية بضعف الدولة وبالتحديد السلطة التنفيذية فيها.

وقال الشيخ الخيون في حديث لوكالة نون الخبرية  ان العراق بلد عشائري وان الدستور العراقي ذكر ذلك الا انه طالب بسن قانون ينظم امور العشائر بالعراق وقد تم اهمال هذه الفقرة بالدستور من قبل الحكومات المتعاقبة والبرلمان العراقي مبينا انه قد زار الرئيس فؤاد معصوم في وقت سابق وطالبه بتفعيل هذا القانون حرصا على السلم الاهلي بالعراق كون رئيس الجمهورية هو الراعي للدستور.

وانتقد امير قبيلة بني اسد البرلمان والحكومة لعدم سن هذا القانون الذي ينظم عمل العشائر بالعراق موضحا ان العراق في النظام الملكي كان يعمل بنظام دعاوى العشائر الذي الغي بعد 14 تموز 1958

واوضح ان المشاكل العشائرية تزداد كلما ضعفت الدولة وبالعكس موضحا ان ضعف الدولة يجعل حتى ابن المدينة يلجا الى العشيرة لتحميه بدلا عن السلطة التنفيذية.

وايد الشيخ سالم الخيون قرار مجلس القضاء الاخير الذي اعتبر الدكة العشائرية بصيغتها الحالية ضمن العمل الارهابي موضحا ان الدكات العشارية كانت موجود بالعرف العشائري ولكنها كانت بيد العقلاء ولصالح المظلوم ولكنها اليوم صارت ابتزاز يمارسه الكثيرون لاغراض مالية بعيدة عن ايدي العقلاء.