تقارير 0 1639

عبدالحميد المهاجر: على العرب والمسلمين إحياء كربلاء عمرانيا وروحيا

img

ناشد الشيخ عبد الحميد المهاجر في حسينية الرسول الاعظم الكربلائية بمنطقة الدعية في دولة الكويت ؟\"جميع العرب والمسلمين من حكام ومسؤولين\" السعي الى \"إحياء (مشروع كربلاء) والارض التي استشهد فيها المدافع عن المظلومين والمتصدي للجبابرة والطغاة والاستكبار الذي بذل نفسه ومهجته وعياله ونساءه في سبيل بقاء الدين وتوحيد الكلمة وطالبهم بالبعد عن الطائفية\" مطالبا بـ \" اعطاء المدينة المقدسة(كربلاء) قيمة سياحية واجتماعية وثقافية\".

وحمل(المهاجر) من خلال محاضرة القاها يوم امس لمناسبة اربعينية الامام الحسين (عليه السلام) \"الحكومة العراقية المسؤولية في ايجاد السبل الكفيلة بفتح المزيد من الشوارع وبناء المنازل وتوسعة اماكن الزيارة\" داعيا \"التجار للمساهمة في حملات الإعمار الموجودة في عتبات كربلاء المقدسة\" مبيناً \"إن إدارة هذه العتبات متعاونة جدا في هذا المجال\".

وأشار الشيخ المهاجر الى \" زوار الإمام الحسين عليه السلام خلال هذه الفترة مرتجلين دون خوف، وأضاف أن \"المؤمنين هم المؤيدين من الباري عز وجل لانهم نصروا الله في شتى المجالات أولا عن طريق القلب وكيفية تعامله مع أهل الحق والتولي لاولياء الله والتبري من اعداء الله عندها يعمل ويأمر بالمعروف وينهى عن المنكر، وثانيا عن طريق الجسم باعماله وتضحياته واستشهاده في سبيل الله واخيرا النصرة العلنية للدفاع عن الدين والمذهب والانبياء والرسل والأئمة\" موضحا ان \"هذه الصفات جميعا في أهل البيت عليهم السلام وتجسدت في الموالين والمحبين\".

وختم الشيخ المهاجر محاضرته بـ \"دعوة المسلمين عامة بتجديد البيعة لنصرة الإمام الحسين عليه السلام وان هذه النصرة تعني نصرة جده الرسول الاكرم صلى الله عليه وعلى آله وسلم والانبياء والأئمة\" مضيفا ان \"الشعب العراقي عانى الكثير من قبل الطواغيت والجبابرة واخرهم طاغوت بغداد الذي امتدت يداه الخبيثتان الى خارج العراق بالاعتداء على الدول العربية والاسلامية وتجديد ما قام به اسلافه من الظالمين من قتل وبطش وانتهاك\".

يذكر ان حركة الزوار المتدفقين بأعداد تصل سنويا إلى أكثر من(50)مليون زائر حسب ما نشره قسم الإعلام في العتبة الحسينية المقدسة.

موقع نون