علمية 0 309

بالصور: مؤسسة التمار الخيرية تنسق مع مستشفى ايرا الهندي لعلاج الايتام وذوي الشهداء

قامت مؤسسة التمار الخيرية لكفالة الايتام ورعاية ذوي الاحتياجات الخاصة وبالتعاون مع امانة مزار الصحابي الجليل ميثم التمار ولاول مرة في العراق بالتنسيق جامعة ومستشفى ايرا للطب في الهند بمعالجة الايتام وذوي الشهداء.

وقال الامين العام لمؤسسة التمار سماحة الشيخ خليفة الجوهر، لوكالة نون  ان "من اهم الأمور التي حث عليها الشرع الحنيف، هو كفالة اليتيم، التى جعلها الشرع من الأدوية التي تعالج أمراض النفس البشرية وبها يتضح المجتمع في صورته الايمانية التي ارتضاها له الإسلام".
واضاف الجوهر "من ضمن كفالة الايتام كان لنا سعي في توفير الخدمات الطبية للأيتام وذويهم"، مشيرا الى ان "الوفد الذي ضم نخبة من الاطباء من دولة الهند وبكافة الاختصاصات الطبية وجميعهم يعملون كفريق عمل واحد مترابط وهو عمل تطوعي ومتقن جدا ويمتلكون من الصبر والجرأة والأمانة والتدين والإخلاص بالعمل جاءوا ليخدموا هؤلاء الفقراء والأيتام في سبيل الله وكان تعاملهم بلطف وبرقة وبابتسامة دائمة وبأخلاق عالية".
من جهتها، أشارت مالكة ومديرة مؤسسة ايرا الطبية في الهند الدكتورة فرزانا مهدي، أن "طريقة تسهيل دخول هذه المؤسسة للعراق كانت بجهود خاصة من قبل سماحة الشيخ خليفة الجوهر الامين العام لمؤسسة التمار الخيرية ونائب الامين العام للمزارات الشيعية في العراق من اجل تسهيل مهمة وصولهم إلى الكوفة العلوية المقدسة لتفادي الإجراءات الروتينية التي تتبعها وزارة الصحة في دخولهم ودخول المعدات والعلاج".
واضافت الدكتورة فرزانا "لقد تم فحص وعلاج الايتام داخل مزار ميثم التمار كما تم التنسيق للحالات التي لا يتوفر لها علاج في العراق حيث سيتم ارسالهم الى الهند وعلاجهم في مستشفى ايرا التي في الهند وفرعها الاخر في امريكا".
واشاد عدد من المراقبين بالخطوات الانسانية التي تقوم بها مؤسسة التمار الخيرية وامانة مزار الصحابي ميثم التمار في رعاية الايتام والعوائل المتعففة طيلة السنة والتنسيق مع العتبات المقدسة والجهات الداعمة والمانحة من داخل العراق وخارجه لتقديم افضل الخدمات لهذه الشريحة العراقية المؤمنة.

النجف الاشرف - فراس الكرباسي