سياسية 0 963

اطباء كربلاء يتناقشون حول احدث التقنيات المستخدمة لتشخيص الإصابات المايكروبية

ناقش أطباء كربلاء أحدث التقنيات المستخدمة في تشخيص الإصابات الميكروبية عبد ندوة علمية اقامتها شركة ارض الدلال الوكيل الرسمي لشركة (biomerieus) الفرنسية برعاية مدير عام صحة كربلاء الدكتور صباح نور الموسوي وبمشاركة نخبة من أساتذة كلية الطب في جامعة كربلاء

عرض كل من الطبيب الاستشاري بالأمراض الباطنية والقلبية والصدرية الدكتوركريم النافعي والدكتور عباس عبد المعيد العاني اختصاص مايكروبايلوجي جزيئي اوراقهما البحثية في محاضرتين علميتين حول أهمية التشخيص المبكر للإصابات المايكروبية ومالها من نتائج على صحة المصاب والسيطرة على المرض.

اوضح الدكتور كريم النافعي ان اهمية تشخيص الإصابات الجرثومية والفايروسية مبكراً واستعمال المضادات الحيوية المناسبة للإصابة ومالها من فوائد منها تقليل الإصابات وتوفير مالي للمصاب اذ سيتم تشخيص الحالة في وقت أقصر وإمكانية السيطرة على المرض بصورة أسهل وبالتالي سيكون رقوده وعلاجه بوقت أقصر.

مضيفاُ ان العالم كله يتجه نحو هذا الاتجاه لعاملين اساسين هما انقاذ المصاب بصورة سريعة والعامل الاقتصادي الذي سيوفر كثيرا من تكلفة التحاليل والفحوصات التي قد تكلف المصاب كثيرا فضلاً عن الفارق الزمني في تشخيص الإصابة قبل تفاقمها.

واضاف الدكتور زهير مهدي الموسوي ان الأجهزة الحديثة التي تم طرحها في الندوة يمكن ان تساهم في حل مشاكل كثيرة منها التشخيص السريع وعدم استعمال مضادات وعلاجات ليست في وقتها.

موضحاً ان الحمى على سبيل المثال ليست بالضرورة تتسبب من البكتريا قد تكون فايروس او التهاب فاستخدام الأجهزة الحديثة تكشف الإصابة بصورة مبكرة جدا وبالتالي يتغير العلاج تبعا للحالة.

وأضاف "قد يصل سعر التحليل الواحد على الجهاز مئتين دولار فيجب استخدامه بالطريقة الصحيحة لمن يحتاج هذا الفحص فقط ولا تستطيع الدولة في الوقت الحاضر على هذا المبلغ وبالتالي قد يكون أقرب الى القطاع الأهلي".

من جانب اخر قال ممثل شركة الإسماعيلية عن شركة (biomerieus)(عمار خالد شهاب) ان الغرض من الندوة هو توصيل فكرة حول التقنيات الأكثر تطورا المستخدمة في دول العالم لأطباء العراق بصورة عامة ولأطباء كربلاء بصورة خاصة لما وصلت اليه المحافظة من تقدم واضح في المجال الصحي.

مشيرا الى ان ضرورة اللقاءات والتحاور مع الأطباء من ذوي الاختصاص حول أحدث الأجهزة والتقنيات لمواكبة العصر واستخدام أحدث الأجهزة لاستفادة مؤسساتنا الصحية منها.

أسامة الخفاجي