المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الوكالة، وإنما تعبر عن رأي صاحبها

مقالات 0 1480

اخطر واسهل أزمة ستواجه رئيس الوزراء القادم

img

بقلم: باسم عبدعون فاضل.

الازمة هي مشكلة هي حجم الانفاق على رواتب الموظفين والمتقاعدين، وايجاد فرص عمل للعاطلين عن العمل والخلاص من البطالة، السؤال لماذا رواتب الموظفين والمتقاعدين ازمة حقيقية ؟ 
ج/ لأن 70% من الموازنة العامة هي رواتب فقط وما تبقى هو 17% حصة اقليم كردستان. و5% دفع ديون على العراق. و5% موازنة الجيش.
3% للأعمار والاستثمار!!!
السؤال ماهي حقيقية رواتب الموظفين والمتقاعدين ولماذا تشكل ازمة حقيقية؟

1-- لان 40% من هذه ال70% هي رواتب حقيقية وموضوعية اي تدفع لموظفين يؤدون خدمة عامة ومتقاعدين ادوا ذات الخدمة، اما المتبقي وهو 30% الباقي من 70% هذه فهي رواتب غير موضوعية اي انها رواتب تعطى مقابل لاشيئ وبدون استحقاق وبدون وجه حق.

2- الرواتب التقاعدية للشهداء والسجناء والمتضررين السياسيين في عهد النظام السابق، حوالي 70% منها ليس لها اي وجه من العدالة والانصاف مثلا شخص سجين لمدة شهر بزمن النظام السابق يأخذ تقاعد من الموازنة ما يعادل موظف ادى خدمة عامة لثلاثين عام وامتيازات اخرى لمى يحصل عليها من ادى عشرات السنين.

3- رواتب الدمج العسكري اي اعطاء رتبة عسكرية لمنتسب لا يستحق الرتبة وبدون الشروط المعمول بها حتى في الصومال، هذه الكارثة ترتب عليها اثار مالية انيه وتقاعدية وحتى سببت ضعف للمؤسسة العسكرية وترهل هذه الرواتب والحقوق لمنتسبي الدمج تخالف كسابقاتها العقل والمنطق والعدالة التي اقرها القانون والاسلام.

4- رواتب اصحاب الدرجات الخاصة وهم المدراء العامين ووكلاء الوزراء والوزراء والسفراء والدبلوماسيين والبرلمانين ورؤساء الهياة المستقلة هؤلاء يستنزفون رواتب فضيعة تتعارض ايضا مع منطق العقل والمنطق والانصاف وتتعارض مع ما ينصل عليها الاسلام من عدالة وحتى المسيحية واليهودية لا تقبل بها.

5- الرواتب المزدوجة وهنا حدث الابداع في ضرب العدالة والمنطق التي جرت وتجري في العراق على حساب الفقراء، وهي انك موظف وفي ذات الوقت تأخذ راتب سجين سياسي اي راتبين او راتب رفحاء لك ولعائلتك إضافة الى راتبك،ايضا الرواتب العائلية بالملاين للعائل الرفحاوية.

- وفي النهاية السيد رئيس الوزراء القادم مسؤول امام الله والشعب والتاريخ في معالجة ما ذكرنا من عدم العدالة في الية اعطاء ومنح الرواتب للموظفين والمتقاعدين والغبن الفظيع الذي لحق بالعاطلين عن العمل بسبب هذه الكوارث، نعم بجرة قلم قادر على تحويل 30% من الموازنة التشغيلية الى موازنة استثمارية لبناء شركات ومعامل ومصانع وايجاد فرص عمل لملاين العاطلين وهنا تتحقق العدالة، وهنا عرفتم لماذا المرجعية في النجف تنادي برئيس وزراء شجاع، صدقوا تريده شجاع وحازم للقضاء على هذه المهازل وليس لتجيش الجيوش لتحرير القدس.