سياسية 0 1187

مجلس الامن الوطني يناقش جرائم الاغتيال والاختطاف في بغداد والبصرة

img

ناقش مجلس الامن الوطني، الاحد، جرائم الاغتيال والاختطاف في محافظتي بغداد والبصرة، مؤكدا على الموافقة على مذكرة التفاهم والتعاون الامني والاستخباري بين جهاز المخابرات الوطني العراقي ووكالة استخبارات الدولة في جمهورية بلغاريا.

وقال المكتب الاعلامي لرئاسة الوزراء في بيان تلقت، وكالة نون الخبرية، نسخة منه، إن "القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي ترأس اليوم الاحد اجتماعا للمجلس الوزاري للامن الوطني، وناقش المجلس جرائم الاغتيال والاختطاف في بغداد والبصرة ومحافظات اخرى".


واضاف المكتب، أن "الاجتماع شهد تقديم تقرير من الاجهزة الاستخبارية حول الحالات التي جرت واسبابها ومواجهتها ونتائج التحقيقات الجارية لكشف خيوط الجرائم واهمية العمل الاستخباري للحفاظ على ما تحقق من استقرار امني".

وتابع المكتب، أن "الاجتماع أكد على ان قواتنا البطلة مازالت تجري عمليات ملاحقة للخلايا الارهابية لتنظيم داعش الذي مازال ينشط في الجارة سوريا وان الجرائم الجنائية والاغتيالات يجري العمل الاستخباري والامني المكثف لكشفها وملاحقتها واتخاذ اجراءات صارمة لحفظ الامن بالتوازي مع ملاحقة الارهابيين.

واوضح المكتب، أنه "تمت الموافقة على مذكرة التفاهم وتعزيز علاقات الصداقة والتعاون الامني والاستخباري بين جهاز المخابرات الوطني العراقي ووكالة استخبارات الدولة في جمهورية بلغاريا".

ولفت المكتب الى انه "جرى مناقشة نظام البصمة الالكترونية في المطارات والمنافذ الحدودية واتخاذ الاجراءات الكفيلة بتنفيذه، كما تمت مناقشة اجراءات زيارة اربعينية الامام الحسين عليه السلام وحركة ودخول الزوار من الدول، بالاضافة الى ان المجلس ناقش ايضا تصنيف الجماعات الارهابية على المستويين المحلي والاممي وضرورة الاستمرار في متابعة هذه الجماعات من اجل التوصل الى تصنيف دقيق لها".