علمية 0 1004

انطلاق حملة " ما اترك المدرسة " في ميسان للحد من ظاهرة تسرب التلاميذ من المدارس

img

انطلاق الحملة التطوعية " ما اترك المدرسة" في محافظة ميسان من قبل عدد من المشرفين التربويين للحد من ظاهرة التسرب من المدارس والقضاء على الأمية.

وقال مدير الحملة في ميسان المشرف التربوي " فراس طة الصكر " في تصريح لوكالة نون الخبرية، بان حملته جاءت بعد كثرة تسرب التلاميذ و الطلاب، مشيرا، إلى أن إحصائية وزارة التربية للعام الدراسي ٢٠١٥ _ ٢٠١٦ في عموم العراق كانت نسبة التسرب (٨١ %) من الابتدائية وصولا للمرحلة الجامعية وهي نسبة مخيفة، مبينا، بان نسبة التلاميذ الذين يلتحقون بمرحلة الابتداىية (٩٥ %)، وبعدها المتوسطة (٥٦%)، ومن ثم الإعدادية (٢٩ %)، والمرحلة الجامعية (١٤ %).

واشار، الى ان هذا الحملة أطلقها المجلس الثقافي البريطاني بالتعاون مع وزارة التربية العراقية ضمن برنامج بناء القدرات الممول من الاتحاد الأوربي، لافتا، الى انه تبنها مع مجموعة من المشرفين و التربويين في المحافظة لضمان مستقبل مشرق والحد من ظاهرة التسرب.
وأضاف، الصكر، بان الخطوه الاولى للحملة هي زيادة نسبة الالتحاق في المقاعد الدراسية وخاصة من الفئات المهمشة من البنات والطلبة من ذوي الاحتياجات الدراسية الخاصة فضلا عن مراعاة اسباب عدم الالتحاق بالدراسة مع العمل على إعداد دراسات وبحوث عن الأسباب، مطالبا، الحكومتين المحلية و المركزية لدعم تلك الحملة من اجل تحقيق أهدافها فضلا عن دعوته عن أولياء الأمور بعدم التفريط بمستقبل أبنائهم والسماح لهم بالتسرب.

ودعا،الصكر، كل فئات المجتمع من إعلاميين و صحفيين، منظمات المجتمع المدني، أولياء الأمور بالمساهمة في تلك الحملة، موضحا، بأنه إعداد برنامج تدريبي لاستهداف الأسرة التربوية وإدارة المدارس، منظمات المجتمع المدني، لزيادة ثقافة محاربة التسرب.

ياسر الشمري