تقارير 0 1232

محافظة كربلاء تكمل استعدادها لاستقبال زيارة عاشوراء

img
تزامنا مع شهر محرم الحرام بدأت شوارع وطرقات محافظة كربلاء المقدسة تكتظ كعادتها سنوياً لإحياء ذكرى واقعة الطف في العاشر من محرم عام 61 للهجرة و زيارة الامام الحسين واخيه ابي الفضل العباس (عليهما السلام) بحشود مليونيه من عرب واجانب تكاد اعدادها تحطم الرقم القياسي عالمياً باعتراف وسائل اعلام عالمية عديدة.
وللوقوف على استعدادات انجاح هذه الزيارة اعدت الدوائر الخدمية في كربلاء خطط خاصة لا تمامها.

 


ازالة التجاوزات واعمال تنظيف شاملة لفسح الطريق امام الزائرين

اجتمع مدير بلدية كربلاء المقدسة المهندس (أنمار صالح الرفيعي) بمسؤولي الشعب والوحدات في مديرية البلدية لمناقشة الخطة الخدمية الخاصة بزيارة العاشر من محرم الحرام التي تبدا يوم السابع من محرم وتستمر لمدة خمسة ايام.

وتم مناقشة امور متعددة منها متابعة أعمال التنظيفات في مركز المدينة وإزالة التجاوزات لفسح المجال أمام الزائرين و صيانة الآليات وتوفير الوقود اللازم لها.

ومن الجانب الاداري شدد على اختيار اشخاص مناسبين للتناوب في إدارة العمل خلال الزيارة ويتحمل مسؤول القسم مسؤولية الاختيار، وتشغيل عمال اضافيين ضمن قطاعات التنظيفات للأقسام البلدية وبأجر يومي قدره ١٥٠٠٠ ألف دينار للوجبة الواحدة.


اكثر من 60 سيارة حوضية لتغطية احتياجات المواكب


اكد مدير ماء كربلاء المقدسة ر. مهندسين (حيدر عبد العباس الخفاجي): إن المديرية قد بدأت استعداداتها المبكرة والخاصة بزيارة العاشر من محرم.

وقال عبد العباس: ان المديرية وضعت كافة كوادرها الفنية و الإدارية والأمنية بالإنذار قبل شهر من بدء فترة الزيارة وعلى مدار اليوم من اجل تقديم خدمات إيصال الماء الصالح للشرب للمواكب الحسينية والزائرين بشكل خاص والى المواطنين في عموم المحافظة.
اضافة الى رفع طاقات انتاج الماء لعدد من المشاريع وتوسيع مأخذ الماء في مشاريع اخرى.

كما تمت اجراء الصيانة وتأهيل عدد من المشاريع وشبكات الماء من اجل تقديم افضل الخدمات لزوار مدينة الحسين (عليه السلام).

وأشار إلى إن المديرية قسمت المحافظة الى (6) قواطع من اجل توزيع المسؤوليات كما شكلت عدة غرف عمليات للإشراف المباشر على إدارة أعمال المديرية والتي توزعت على مقر المديرية وكراج الآليات ومشاريع الماء وشعب صيانة شبكات الماء والسيطرة النوعية ومخازن المديرية والإعلام والاتصالات ولجنة الشكاوى.

إضافة إلى وجود ممثل للمديرية في غرفة العمليات الرئيسية وتحسباً لأي طارئ قد يحدث خلال الزيارة.

مضيفاً وجود اكثر من (60) سيارة حوضية مختلفة السعات لتغطية احتياجات القواطع كافة من خدمات الماء الصالح للشرب وعدد من العجلات التخصصية.

ولفت عبد العباس: ان هناك لجنة خاصة قد شكلت من قبل المديرية تقوم حالياً بزيارات مكثفة الى المشاريع الرئيسية في المحافظة ومنها: مشروع ماء كربلاء الموحد ومشروع مدينة الحسين ومشروع ماء حي الحسين ومشروع الصافي القديم ومشروع ماء الهندية الموحد ومشروع ماء الهندية الجديد المحطات الثانوية لمشروع ماء كربلاء الموحد (BS2 – BS3 – BS4) ومحطات السحب كافة وشعب الصيانة ومخازن المديرية للتأكد من توفر الكميات الكافية من مادتي الكلور والشب والوقوف على مدى جاهزيتها واستعدادها.
في ذات الإطار تنفذ المديرية حملة لتأهيل شبكات نقل المياه في مركز المدينة والأحياء المحيطة بها وكذلك تم رفع عدد كبير من التجاوزات على شبكات المياه في مناطق عدة في مدينة كربلاء إضافة الى رفع وتيرة الجهد الإعلامي في التوعية وترشيد استهلاك الماء.


زيارة في ساعات العمل وصيانة شاملة لشبكة المجاري

اعلنت المديرية عم مضاعفة مجهودات دائرة مجاري كربلاء وعدد ساعات العمل من أجل فك الاختناقات والانسدادات الحاصلة في شبكات المجاري والتي تشهد زخم كبير بسبب توافد الزائرين الكرام للمدينة ومن ضمن الاعمال القيام بحملة شاملة في مركز المدينة القديمة واحيائها بتسليك وتنظيف وفتح الانسدادات الحاصلة في شبكات وخطوط المجاري.

تقسم العمل في كل من منطقة العباسية الشرقية والغربية وشارع الجمهورية وباب الخان وشارع ميثم التمار وبين الحرمين الشريفين ومنطقة المخيم وشارع السدرة ومنطقة باب بغداد وباب الطاق وباب السلالمة وشارع أحمد الوائلي وحي العباس ومناطق السعدية والبهادلية وجميع والأحياء الأقضية والنواحي.


66 مليون دينار لصيانة وتأهيل شوارع المحافظة

قالت مديرة اعلام مديرية طرق وجسور كربلاء (خيرية محمد) ان من ضمن استعدادات مديرية طرق وجسور كربلاء المقدسة لزيارة العاشر من محرم الحرام انجزت الكوادر الهندسية والفنية في المديرية وبالجهود الذاتية والامكانيات المتوفرة صيانة عدد من الطرق الخارجية في المحافظة.

حيث تم تهذيب الاكتاف لطريق عين التمر ودفن الخوارير التي تسببها الامطار اضافة الى ازالة المواد الانشائية التي تسقط على الطريق جراء التحميل غير النظامي وكذلك انجاز اعمال الصيانة الطارئة لطريقين هما الطريق الرابط من جهة كربلاء /النجف وطريق الحر /كمالية وبكلفة (٦٦) مليون دينار تأتي ضمن تخصيصات وزارة الاعمار والاسكان.

على صعيد متصل قال مدير الدائرة المهندس (علي حسين طرخان)، انه تم تشكيل لجنة خدمات في المديرية برئاسة مدير الدائرة تق وم بتوفير المتطلبات اللازمة لمشاركة المديرية في الزيارة اضافة الى مشاركة الوزارة من خلال اللجنة المركزية بكافة تشكيلاتها وآلياتها حيث يصل عدد الاليات الى (٤٠٠) الية.

وبين طرخان انه تم التنسيق مع المحافظة بخصوص اشتراك الوزارة وتشكيلاتها في الزيارة على محور كربلاء / هندية.


92 سيارة اسعاف و 27 مفرزة طبية ستشارك في زيارة عاشوراء

بينت دائرة صحة كربلاء المقدسة وضع خطة طوارئ خاصة لزيارة عاشوراء كما تم تهيئة ملاكاتها بما يتناسب وحجم هذه المناسبة الكبيرة.

وقال مدير عام الدائرة الدكتور صباح نور هادي الموسوي إن الدائرة أعدت الخطة المناسبة والمبنية على التجارب الناجحة للمناسبات المليونية السابقة وتم تهيئة المستشفيات والمراكز الصحية والمفارز التي سيتم إدارتها من خلال غرفة عمليات الدائرة.

وكشف الموسوي، إن " الخطة تضمنت توزيع (٩٢) سيارة إسعاف، و(٢٧) مفرزة طبية، و(٧) مستشفيات حكومية، إضافةً الى مستشفى الإمام زين العابدين (ع) الجراحي التخصصي التابعة للعتبة الحسينية المقدسة، لأهمية موقعه بالنسبة لحركة الزائرين "، فضلاً عن " مركز السيدة زينب الكبرى (ع) الجراحي التخصصي "، إلى جانب " تهيئة (٢٣) فرقة صحية لمراقبة مياه الشرب والأغذية المقدمة للزائرين.

واضاف ان الزيارة ستشهد فتح صالات للطوارئ في المراكز الصحية (العباسية الشرقية، العباسية الغربية، باب بغداد) وتجهيزها بكافة الأدوية والأجهزة والمستلزمات الطبية الضرورية الخاصة بالطوارئ، ورفدها بالملاك الطبي والصحي من المؤسسات الصحية في المحافظة "، ووضع " كرفان أمام تلك المراكز لتقديم خدمات مباشرة للمراجعين حيث ستكون مجهزة بالأدوية ذات الصرف المباشر لتقليل الزخم على مراكز الطوارئ المذكورة ".

وأردف إن " قسم الصيدلة وبالتنسيق مع الشركة العامة للأدوية سيقوم بتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية خاصة المنقذة للحياة وتوزيعها على المستشفيات والمفارز و سيقوم مصرف الدم الرئيسي بحملات التبرع خلال الفترة التي تسبق الزيارة لغرض توفير كميات مناسبة من جميع الأصناف خاصة السالبة منها.

مؤكدا على استدعاء فريق من الوزارة لمعالجة السموم بينما تقوم دائرتي الصحة في بابل والنجف بتقديم الدعم والإسناد الطبي لدائرتنا ضمن الحدود الإدارية للمحافظتين.


يذكر ان عدد المشاركين في زيارة عاشوراء في العام الماضي تجاوز 6 ملايين زائر وصلوا الى كربلاء من داخل العراق ومن 25 دولة في العالم و يفوق عدد الزوار عن العام الماضي وتم تأمين انسيابية زيارة ضريح الإمام الحسين عليه السلام.

 
اسامة الخفاجي - كربلاء