علمية 0 1302

مرضى السكري من كبار السن يواجهون خطر الاعاقة البدنية

img

تشير دراسة جديدة الى ان كبار السن المصابين بالسكري ربما يكونون معرضين لخطر متزايد بمواجهة قيود على حركتهم قد تعرقل اعتمادهم على انفسهم.

ووجد باحثون بريطانيون، ان من بين اكثر من 800 بالغ تبلغ اعمارهم 65 عاما او اكثر زاد احتمال ان يواجه المصابون بالسكري مشكلات في الحركة واداء المهام اليومية، مثل الاستحمام وصعود الدرج وارتداء الملابس.

وبوجه عام فان 46 في المئة من المصابين بالسكري استخدموا شكلا ما من اشكال المساعدة على الحركة، مثل العصا، وذلك بالمقارنة مع 31 في المئة من الرجال والنساء غير المصابين بالسكري.

ويقول الباحثون في دورية رعاية السكري، انه علاوة على ذلك فان اربعة في المئة من المصابين بالسكري \"يعتمدون بشكل کبير\" على شخص آخر لرعايتهم، في حين ان واحدا في المئة فقط من غير المصابين بالبول السكري کانوا يعتمدون على الغير.

وقال الباحثون برئاسة الدکتور الان جيه سينكلير في جامعة بيدفوردشير، ان تلف الاعصاب المرتبط بالسكري وتعثر تدفق الدم الى السيقان يلعب دورا في ارتفاع معدل الاصابة بمشكلات الحرکة.

وكان المشاركون في الدراسة والمصابون بالسكري يعانون ايضا من مشكلات صحية يمكن التعايش معها، مثل ارتفاع ضغط الدم وتاريخ من الاصابة بأزمة قلبية او جلطة دماغية، مما قد يساهم في اصابتهم بقيود على حركتهم.

وقال فريق سينكلير: يوجد \"ادراك متزايد\" بان كبار السن المصابين بالسكري يحتاجون الى مساعدة تزيد عن مجرد السيطرة على سكر الدم.

ويشير الباحثون بصفة خاصة الى ان هناك حاجة لاعطاء اهتمام اكبر لخطر تعرضهم لاعاقة وظيفة الساق، ويضيفون، ان عددا من الدراسات اظهر ان التدريبات الرياضية وتدريب القوة البدنية بوجه خاص مهمة في السيطرة على مرض السكري لدى کبار السن.

ويقول الباحثون: من المرجح ان التدريبات البدنية يمكن ان تحسن ليس فقط السيطرة على السكر في الدماء، وانما القدرة على الحركة ايضا.