المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الوكالة، وإنما تعبر عن رأي صاحبها

مقالات 0 587

شرارة شرار خائبة !

img

بقلم _ مسلم الركابي
يبدو ان حجم الضغوطات التي يتعرض لها اتحاد الكرة بعد فضيحة منتخب الناشئين وفشل المفاوضات مع اركسون جعلت البعض من اعضاء اتحاد الكرة يفقد الكثير من توازنه حيث اخذ هذا البعض يرمي الاتهامات يمينا وشمالا،واخر تقليعات وصيحات اتحاد الكرة هي تصريحات النائب الأول لرئيس اتحاد الكرة شرار حيدر واتهامه للاعلام الرياضي بانه سبب دمار الكرة العراقية بعد عام 2003، للاسف الشديد ان يهبط شرار حيدر الى هذا المستوى الهزيل من الطرح فهو كما يدعي بانه خريج اعلام وهنا تكمن الطامة الكبرى فرجل بامكانية شرار حيدر وهو كما يدعي بانه أكاديميا اعلامي ينزلق الى هذا المنحدر الخطير من الاسفاف الذي يصف به الإعلام الرياضي بانه سبب في خراب ودمار الكرة العراقية ناسيا او متناسيا ان الاعلام الرياضي العراقي كان وسيبقى شريكا أساسيا في صناعة الانجاز فكثيرا ما قدم الاعلام الرياضي العراقي الحلول للمشاكل التي وقع بها اتحاد الكرة وكثيرا ما وقف الاعلام الرياضي العراقي خلف اتحاد الكرة وقدم له الدعم والاسناد فماحدى مما بدا ياسيد شرار، انت تاتي اليوم لترمي بسلة فشلك واحباطك على ساحة الاعلام الرياضي العراقي والذي فيه من القامات الإعلامية التي ينحني لها التاريخ فاعلامنا الرياضي زاخرا باعلام ورموز كبيرة. علي رياح واياد الصالحي وهشام السلمان وعدانان لفتة وضياء حسين وعلي نوري ورائد محمد وجعفر العلوجي وطلال العامري وعمار ساطع واحمد العلوجي وحيدر زكي وعمر رياض وطه ابو رغيف وعلي سالم والقائمة تطول وتطول من فرسان الحق والمحبة والسلام، وكم تعرضت هذه الكوكبة الرائعة الى كل اصناف التهديد والوعيد بالفتل والفصل العشائري والمحاكم وغيرها من أساليب رخصية ودخيلة. للاسف الشديد كانت شرارتك يا شرار خائبة هذه المرة فلن تستطيع ان تخلق فجوة او تدق اسفينا خائبا في جسد الاعلام الرياضي العراقي الذي سيبقى صادحا بقول الحق ولو كره الكافرون.