اقتصادية 0 1092

وفد حكومي يزور ايران لتسوية الديون واعادة تشغيل خط الكهرباء

img

كشف مسؤول في قطاع الكهرباء، الاحد، عن زيارة الوزير قاسم الفهداوي ووفد رفيع من الوزارة طهران، للتوصل إلى تسوية مع الجانب الإيراني بشأن الديون وإعادة تشغيل خط الكهرباء.
وقال المنسق بين وزارة الكهرباء ومجلس محافظة بغداد أحمد موسى في حديث صحفي، إن "الجانب الإيراني قام ومن دون مقدمات بقطع الخط الذي يجهز العراق بألف و200 ميغاواط وهي كمية كبيرة تؤثر في اغلب المحافظات".
واضاف، ان"عوامل أخرى إضافة إلى خروج الخط الإيراني، لها علاقة بمشكلة الكهرباء هذا الصيف منها "التأثير الشديد الذي تتركه درجات الحرارة المرتفعة على كفاءة المحطات الكهربائية والخطوط الناقلة، إضافة إلى الطلب المتزايد على الطاقة بسبب موجة الحر".
واشار الى، ان"الحرب ضد داعش أخرجت بحدود 6 آلاف ميغاواط عن الخدمة وتسببت بتدمير محطات كهربائية جديدة بالكامل حتى قبل البدء بتشغيلها ومنها محطة بيجي التي تنتج ألف ميغاواط".
وتابع، ان"العاصمة بغداد وحدها تحتاج إلى نحو 5 آلاف ميغاواط، وهو أمر متعذر في ظل الظروف الحالية نظرا للمشكلات التي تعاني منها وزارة الكهرباء، الأمر الذي ينعكس على مستوى التجهيز".
وتشهد اغلب المحافظات العربية، انخفاض ساعات تجهيز الكهرباء وقد تصل الى 4 ساعات في اليوم فقط، في الوقت الذي اعلنت فيه السلطات الايرانية قطع الخط الايراني المغذي للعراق بسبب تراكم الديون على الاخير.
وخرجت تظاهرات في عدة محافظات احتجاجا على سوء تجهيز الطاقة الكهربائية، فيما اعلنت وزارة الكهرباء استقرار التغذية في بغداد بعد رفع تجاوزات متمثلة بالإنارة النهارية.