سياسية 0 1517

أهالي منطقة الحر الصغير في كربلاء يناشدون مديرية الموارد المائية بإيصال مياه السقي لري مزروعاتهم

ناشد عدد من فلاحي ومزارعي منطقة (الحر الصغير) التابعة لناحية الحر غرب كربلاء المقدسة بضرورة إيصال مياه السقي الى البساتين في الناحية التي تتعرض حالياً الى جفاف شبة تام ادى الى تيبس ثمار اشجار النخيل اضافة الى موت اغلب الفواكه والخضروات التي تزرع في الناحية المذكورة.

وقال الفلاح عبد الامير كاظم زريان في تصريح لوكالة نون الخبرية: نحن أهالي ناحية الحر منطقة (الحر الصغر) نناشد مديرية الموارد المائية في كربلاء بالإسراع في ايصال المياه الى مزارعنا التي باتت ان تصبح اراضي جرداء بسبب الشحة المائية التي اصابتها , مضيفاً قيام مديرية الماء والمجاري وبموافقة مديرية الموارد المائية في المحافظة بصيانة عدد من مشاريعها في شهري (حزيران وتموز) الوقت الحرج الذي تحتاج اليه المحاصيل الزراعية الى المياه ويمكن القيام بذلك في فضل الشتاء , وأضاف كذلك قيام بعض اصحاب الفنادق المطلة على اكتاف نهر الحسينية بنصب مجسرات تعيق عملية سريان المياه وإيصالها الينا نتيجة تكدس النفايات ونبات (الشمبلان) عند هذه المجسرات والممرات المائية.

من جهته طالب رئيس الاتحاد المحلي للجمعيات الفلاحية في كربلاء وليد حمد الكَريطي مديرية الموارد المائية في كربلاء بالإيعاز الى دائرة الصيانة لمتابعة الاماكن التي تتجمع فيها النفايات ونبات (الشمبلان) لرفعها بالسرعة الممكنة وإزالة التجاوزات على نهر الحسينية لإيصال المياه الى المناطق التي تعاني شحة مائية خانقة , مبيناً يعتبر نهر الحسينية ثاني اكبر الانهار المغذية لمحافظة كربلاء ومن الضروري المحافظة على ذنائب النهر الذي يقع ضمن ناحية الحر ويتفرع منه انهار فرعية عديدة منها (الرشدية , ابو دويلة , الودي , السوادة , والشريعة) وبجانب هذه الانهار مناطق زراعية تكثر فيها العديد من البساتين والمزارع التي تقدر مساحتها اكثر من (2000 دونم) تزاول زراعة محصولي (الحنطة والشعير) إضافة إلى البساتين العامرة بالفواكه والخضر والمحاصيل الحقلية الأخرى التي تغذي حاجة السوق المحلية.

يذكر ان ناحية الحر تقع ضمن عمل اربع جمعيات فلاحية وهي (الكمالية والمهدي والسوادة والتحرير) التابعة الى الاتحاد الفرعي في قضاء المركز أحد افرع الاتحاد المحلي للجمعيات الفلاحية في كربلاء المقدسة.

ياسر الشمري




10:32 م