سياسية 0 1082

الجبوري للسفير الأمريكي في بغداد: البرلمان يسعى جاهدا لتصويب العملية الانتخابية

img

أكد رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري خلال لقائه السفير الأمريكي لدى العراق دوغلاس سيليمان أن البرلمان يسعى جاهدا لتصويب العملية الانتخابية.
 وقال الجبوري في بيان، صدر عقب اللقاء الذي جرى في مكتبه، ظهر اليوم الأربعاء، إن "البرلمان يسعى جاهدا من أجل تصويب العملية الانتخابية من خلال الإجراءات القانونية المتبعة التي تضمن عدم ضياع صوت الناخب".

 وأضاف: "الكتل السياسية تعمل جاهدة من أجل الخروج برؤية واضحة لشكل الحكومة المقبلة التي نحرص على أن تمثل الجميع ودون استثناء".

ولفت البيان إلى أن الجانبين ناقشا خلال اللقاء "أبرز التطورات السياسية والأمنية في العراق والمنطقة، وملف تشكيل الحكومة المقبلة وجهود القوى السياسية في هذا الإطار".

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، قال في مؤتمره الصحفي الأسبوعي، أمس الثلاثاء، إنه "ليس للبرلمان والحكومة صلاحية إلغاء نتائج الانتخابات"، متابعا "لا ندعم قضية إعادة الانتخابات، وهذا الموضوع يكون بأمر قضائي فقط، والمحكمة الاتحادية هي التي تقرر في نهاية المطاف".

ودعا العبادي "القوى السياسية للالتزام بالقانون والابتعاد عن لغة التصعيد، وتركيز الجهود على العملية السياسية والمضي بتشكيل حكومة جديدة".

وكان جدل سياسي واجتماعي أحاط نتائج الانتخابات النيابية في العراق، بعد إجرائها بنظام التصويت والعد والفرز الإلكتروني، للمرة الأولى في البلاد.

واتخذ البرلمان العراقي، الأسبوع الماضي، جملة قرارات على رأسها إلزام المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بإعادة فرز الأصوات يدويا، بعدما زعم عدد من الأحزاب السياسية بحدوث تزوير.

فيما عين المجلس، يوم أمس الأحد، 9 قضاة منتدبين للقيام بمهام إدارة مفوضية الانتخابات، ينتهي عملهم بعد المصادقة على النتائج النهائية للانتخابات النيابية التي جرت في 12 أيار/مايو الماضي، وفقا لقرار البرلمان العراقي الذي قرر إنهاء عمل مجلس المفوضية الحالي.

وحلت قائمة "سائرون" التي يتزعمها التيار الصدري في المرتبة الأولى، تلتها قائمة الفتح بزعامة القيادي بالحشد الشعبي، هادي العامري ثانيا، فيما حل ائتلاف النصر بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي ثالثا.