اقتصادية 0 1407

بالصورة.. بعد توقف نشاطها منذ عام 1991 .. الناقلة

img

اكد وزير النفط جبار علي اللعيبي، الاحد، حرص الوزارة على النهوض بواقع شركة الناقلات العراقية وإعادة نشاط الناقل الوطني للنفط الخام الى كافة ارجاء العالم.
جاء ذلك بعد الانتهاء من تحميل اول ناقلة نفطية تحمل اسم "بغداد " بالنفط الخام ومغادرتها لمؤانى الصادرات الجنوبية في طريقها الى الولايات المتحدة.
وقال وزير النفط جبار اللعيبي في بيان تلقت وكالة نون الخبرية، نسخة منه، ان الوزارة تخطط لبناء أسطول وطني لنقل النفط والمشتقات النفطية لصالح الشركات المتعاقدة مع شركة تسويق النفط العراقية "سومو".
واضاف اللعيبي، ان الوزارة حققت خطوات مهمة في تحويل هذه الشركة الى رابحة بعد تراجع وتوقف نشاطها البحري في العقود الماضية بسبب الظروف والحروب، ونسعى الى تقديم المزيد لها من الدعم والإسناد وبما يسهم في اعادة امجاد الشركة والارتقاء بها الى مصاف الشركات الدولية الرصينة.
من جهته قال مدير عام الشركة حسين علاوي ان هذه الخطوة تاتي بتوجيه  وزير النفط جبار علي اللعيبي لاستعادة نشاط شركة الناقلات العراقية في نقل الخام والمشتقات النفطية الى كافة ارجاء العالم، وان الشركة ستقوم بنقل النفط الخام للمؤانى العالمية من خلال 4 ناقلات عملاقة، تضاف لها 3 ناقلات اخرى في المستقبل القريب ستحمل العلم العراقي وهي تجوب ارجاء العالم.
وتابع علاوي ان الشركة ستقوم بتحميل الناقلة التي تحمل اسم "البصرة" بعد مغادرة الناقلة "بغداد" التي تحمل كمية مليوني برميل من النفط الخام، موضحا ان الشركة أبرمت عددا من اتفاقات التعاون مع الشركة العربية للنقل البحري في خطوة للبناء المرحلي لهذا القطاع الذي توقف نشاطه منذ عام 1991 وتشمل النقل والتعاون المشترك، فضلا عن تدريب الطاقات الوطنية وبواقع 600متدرب بهدف إدارة أسطول الناقلات للفترة المقبلة.