رياضية 0 986

بالصور.. برشلونة يذل فياريال بأقل مجهود

img

اكتسح برشلونة ضيفه فياريال بخمسة أهداف مقابل هدف واحد، في المباراة التي أقيمت اليوم الأربعاء على ملعب كامب نو في الجولة 34 من الدوري الإسباني.

وحسم البارسا اللقاء لصالحه بأقل مجهود برباعية سجلها فيليب كوتينيو، باولينيو وليونيل ميسي وعثمان ديمبلي "ثنائية" بالدقائق 11 و16 و45 و87 و93 بينما أحرز نيكولا سانسوني الفارق في الدقيقة 54.

ورفع برشلونة رصيده إلى 90 نقطة في الصدارة مقابل 57 لمنافسه في المركز السادس، بعدما نال فريق الغواصات الصفراء خسارته رقم 13 في الليجا هذا الموسم.

أجرى إرنستو فالفيردي عدة تعديلات في كل الخطوط، حيث خاض اللقاء بتشكيل يضم ياسبر سيليسن، نيلسون سيميدو، بيكيه، فيرمايلين، ديني، باولينيو، بوسكيتس، إنييستا، وفي الأمام عثمان ديمبلي، كوتينيو وليونيل ميسي.

ودانت السيطرة للبارسا منذ البداية وسط استسلام تام من فياريال، وترجم أصحاب الأرض تفوقهم مبكرا بهدفين في أول ربع ساعة، جاء الأول من تسديدة ديمبلي أخفق الحارس أسينخيو في إبعادها ليكملها كوتينيو بسهولة في الشباك.

 وقبل أن يفيق الغواصات من الصدمة، مرر إنييستا كرة بينية إلى ديني كسر بها تكتل الدفاع، ليمرر الظهير الفرنسي إلى باولينيو مسددا في الشباك دون أي رقابة.

وغابت الفاعلية الهجومية لفياريال وسط استسلام مهاجمه كارلوس باكا للرقابة، وانطلاقات بلا فائدة للجناح الأيسر دينيس شيريشيف، بينما لم تكن محاولات الثنائي بابلو فورنالس وصامويل كاستييخو كافية لهز شباك سيليسن.

ووسط حالة من عدم التركيز تبادل إنييستا الكرة مع ميسي، لينفرد الأخير بالمرمى ويسدد بيسراه محرزا الهدف الثالث ورقم 34 له في الليجا هذا الموسم.

 تحسن أداء فياريال كثيرا بفضل التبديلات التي أجراها مدربه خافي كاييخا مع بداية الشوط الثاني، حيث خرج شيريشيف ومانويل تريجيروس ودخل مكانهما خافي فويجو ونيكولا سانسوني.

كافأ سانسوني مدربه بتسجيل الهدف الأول، بعدما اصطدمت به كرة سددها زميله لتغير اتجاهها وتدخل المرمى وسط اعتراضات من ياسبر سيليسن مطالبا باحتساب لمسة يد.

اقترب لاعبو فياريال من مرمى برشلونة بعدة محاولات لكاستييخو وضربة رأس لرودريجو هرنانديز وكارلوس باكا، قبل أن يغادر الأخير ليشارك مكانه إينيس أونال.

على الجانب الآخر تعامل لاعبو برشلونة برعونة تامة بعد ضمان الفوز مع مرور الوقت، وأجرى مدربه فالفيردي تبديلات غير مؤثرة بإشراك لويس سواريز وإيفان راكيتيتش مكان إنييستا وبوسكيتس.

غاب التركيز تماما عن نجوم البارسا ووقعوا في مصيدة التسلل أكثر من مرة، وقبل 10 دقائق من النهاية شارك ياري مينا مكان بيكيه.

ومن مجهود فردي، راوغ راكيتيتش ثلاثة لاعبين، وانطلق في الجبهة اليمنى ليخترق منطقة الجزاء ويلعب كرة عرضية قابلها ديمبلي بسهولة في الشباك.

في الوقت بدل الضائع تصدى سيليسن لتسديدة قوية من خافي فويجو، أبعدها إلى ركنية تحولت إلى هجمة مرتدة، حيث انطلق ديمبلي وتخطى الدفاع مسجلا الهدف بلمسة رائعة من فوق الحارس سيرخيو أسينسيو، مختتما مهرجان الأهداف.